المنتخب الروسي الشقيق.. “شاهد” سوريون يهتفون لروسيا في كأس لعالم ويحتفلون بفوزها على إسبانيا

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل “فيديو” صادم، أظهر عدد من الأطفال السوريين بأحد مقاهي مدينة اللاذقية وهم يهتفون فرحا بفوز المنتخب الروسي على نظيره الإسباني، في المباراة الأخيرة التي جمعتهم بدور الـ 16 في مونديال 2018.

 

وظهر الأطفال السوريون وهم يتفاعلون مع اللاعبين الروس أثناء ركلات الترجيح، ويشجعون المنتخب الروسي وكأنه منتخب عربي شقيق وصاروا يهتفون فرحا عقب فوزه.

 

 

وكان المنتخب الروسي أطاح بنظيره الإسباني من المونديال أمس، الأحد، متأهلا لدور ربع النهائي، بعد الفوز 4-3 بركلات الترجيح، حيث كان الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة قد انتهيا بالتعادل بهدف لكل فريق.

 

وأربك الصراع المستمر منذ سبع سنوات تفضيلات السوريين في بلد مزقته الحرب الأهلية التي أودت بحياة مئات الآلاف وتسببت في لجوء ملايين آخرين إلى الخارج.

 

وبينما تتمتع روسيا بتأييد الموالين لرئيس النظام السوري بشار الأسد، يشجع معارضو الحكومة أي فريق يلعب ضد روسيا أو ضد منتخب إيران حليف دمشق الكبير الآخر.

 

وهذه هي النهائيات الأولى لكأس العالم لكرة القدم منذ تدخلت روسيا لصالح الأسد في 2015 لتحول دفة الحرب لمصلحته في شكل حاسم. وتستضيف روسيا البطولة.

 

وقبل ذلك ظهر مشجعون سوريون بدمشق وهم يلوحون بأعلام روسيا، أثناء مشاهدتهم المباراة السابقة التي أطاحت فيها روسيا بمصر.

 

ولم يتأهل المنتخب السوري للنهائيات لكن أداءه كان قويا في شكل مفاجئ في التصفيات. وكان هذا أيضاً سبباً للخلاف بين السوريين. فقد كان المؤيدون يدعمون المنتخب بينما كان يرفضه بعض المعارضين باعتباره منتخب النظام.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.