الشعب الفلسطيني ليس في حساباتهم.. صحيفة إسرائيلية: قادة عرب مُصممون على إتمام “صفقة القرن” بأي ثمن

1

كشفت صحيفة “يسرائيل هايوم” في مقال لـ “إيال زيسر” نائب رئيس جامعة تل أبيب نشر اليوم، الاثنين، أن قادة العرب المشاركون في “” تحت رعاية مصممون على إتمام وإنجاح هذه الصفقة بأي ثمن لتحقيق مصالح مشتركة مع الاحتلال وأمريكا.

 

وبالأمس، نقلت صحيفة (هآرتس) العبريّة، عن مسؤولٍ فلسطينيٍّ وصفته بأنّه رفيع جدًا، قوله إنّ زعماء الدول العربيّة طلبوا من الإدارة في واشنطن عدم نشر تفاصيل الخطّة المذكورة، بناءً على طلبٍ من السلطة الفلسطينيّة في رام الله، على حدّ تعبيره، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ واشنطن استجابت للطلب العربيّ وأجلّت الإفصاح عن بنود صفقة القرن.

 

ورأى “إيال زيسر” في مقاله أنّه تمّ دفن مبادرة الرئيس ترامب للسلام من قبل المعلقين والخبراء قبل ولادتها، مُوضحًا أنّهم لا يمنحونها أيّ فرصةٍ، حتى في مواجهة قائمة مدوية من الإخفاقات في حلّ النزاع الإسرائيلي الفلسطيني على مدى مائة عام، ولكن بشكلٍ رئيسيٍّ لأنّ الرئيس ترامب وإدارته يقفان وراءها، بحسب تعبيره.

 

ولفت إلى أنّ سببًا آخر لحدّة الخطة يكمن في حقيقة أنّ الإدارة الأمريكيّة لا تُخفي أنّ فرضيتها ليست أنّ يجب أنْ تكون مستعدةً تحت الضغط الأمريكيّ والدوليّ حسب رغبات وتطلعات الفلسطينيين، ذلك أنّ نقطة انطلاق ترامب هي الحقيقة على الأرض، ومحاولته للوصول إلى تسويةٍ واقعيةٍ يمكن العيش معها ، بدلاً من اتفاقٍ قائمٍ على العدالة المطلقة حسب التفسير الفلسطينيّ.

 

لكن، تابع “زيسر” اتضح أنّ اقتراح السلام الذي أعدّه ترامب يعيش وبصحةٍ جيّدةٍ، وهناك مَنْ هم على استعداد لقبوله كقاعدة لاتفاق سلامٍ إسرائيليٍّ فلسطينيٍّ، مُشدّدًا على أنّ قادة ، هم الأوائل في قبول الخطّة، لأنّهم قرروا التوقف عن كونهم رهائن للنكهات الفلسطينيّة.. حسب زعمه، وعدم قدرتهم على اتخاذ قراراتٍ تاريخيّةٍ من شأنها أنْ تنقذهم من المأزق لعقود، وتمكّن من تطوير علاقاتها مع إسرائيل، وبالتالي خدمة مصالحهم، كما أكّد.

 

ولفت الكاتب الإسرائيليّ إلى أنّ هذا تطور هام، لأنّه في الماضي كان من المقبول بشكلٍ عامٍّ عدم تجاوز للقيادة الفلسطينية، وأنهّ يجب التوصل إلى اتفاق سلامٍ مع الفلسطينيين، بما أنّ أيّ زعيمٍ عربيٍّ لن يُحاول، وبالتالي لا يستطيع، فرض اتفاقية لا تلبي مائة بالمائة من مطالبهم، لكن الآن اتضح أنّ هذا ليس هو الحال اليوم.

 

وزعم في مقاله أنّ العرب باتوا مُتعبين من الانتظار حتى يستيقظ الفلسطينيون، ويبدو أنّهم يدركون أنّ الطريق المسدود الذي توجد فيه عملية السلام لا يخدمهم، بل إنّه يضر بمصالحهم، زاعمًا أنّ هؤلاء قادة من نوع مختلف، شباب وعزم، لا يردعهم النقد والأعداء المحليون، على حدّ قوله.

 

وتابع قائلاً: أعلن العاهل المغربي محمد السادس في مؤتمر الذي يرأسه أنّه يجب الحفاظ على الطابع الروحيّ والدينيّ والثقافيّ للمدينة، ولكن في الوقت نفسه، يجب التوصل لاتفاقٍ سياسيٍّ على أساس الواقع الذي توجد فيه، وتنضاف تعليقات الملك المغربي إلى التقارير التي تفيد بأنّ ولي العهد السعوديّ قد طالب عبّاس بقبول أبو ديس عاصمته، وأن يستقر في عدة قرى على مشارف ، وأنْ يوافق على أنّ معظم المستوطنات ستبقى. في غضون ذلك، قال صنّاع القرار بالقاهرة إنّ المسؤولين المصريين أكّدوا في الآونة الأخيرة لممثلي السلطة الفلسطينيّة، الذين التقوا معهم بأنّه ليس خطأً في أنْ تكون رام الله هي العاصمة.

 

وتابع: كثيرون في إسرائيل، بما فيهم أنا، ظنّوا أنّه لن يكون هناك تغيير في العلاقات الإسرائيلية العربية حتى يحدث تقدم في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، ولكن الواقع اختلف، فالسعودية تسمح بالفعل للطائرات الإسرائيلية بعبور أراضيها، وكذلك ، الملك الأردني التقى الأسبوع الماضي في العاصمة الأردنية مع رئيس الوزراء نتنياهو، والعلاقات المصريّة الإسرائيليّة تمُرّ في شهر عسلٍ، على حدّ قوله.

 

واختتم “زيسر” مقاله بالقول:”يبدو أنّ القادة العرب مصممون على عدم السماح للقادة الفلسطينيين بتخريب أوْ تأخير هذا التحرّك، كما فعلوا في الماضي”.. على حدّ زعمه.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. واقترب الوعد الحق يقول

    أريد منكم أن تقرأوا هذا للأخير الذي يوضح الطريق التي تمشي فيه الأمة في هذا الزمان و بعده منسوب ليحيى بن عقب…

    رأيت من الاسرار عجيب حـــال

    وأسباب سيظهـرهـا مقـــــــال

    بما قد انزل الرحمن حقــــــــــا

    يكون بحكم ربي ذي الجـــلال

    ففي بغداد يظهر عن قريــــــــب

    من الخلفاء ملوك ذو فعـــــــال

    عددهم تسعة وثلاثون شخصـــا

    ثم ينقرضون كل باحتمــــــــال

    يكون مغلقا عشرون عامـــــــــــا

    وأربعة على سير الليـــــــالي

    إذا ما جاءهم العزل حــقـــــــــا

    تهــلك البلاد بلا محــــــــــــال

    وجاءت خيل بربـر تحصـــــــــــى

    لهم عدا كثيرا كالرمــــــــــــال

    فكم ولت حذارا للمنايـــــــــــــا

    فلا حصن منيع ولا ثقــــــــــال

    وكم شيء هنـــــــــاك مـــن دار

    تقلـب نوت رحــل كالمقــــــال

    وكم من نحـــرة هبت بحـــــــزن

    وقد كانت من أرباب المجــــال

    ود قياس مستقبل بعد هــــــــذا

    وترتجع الهزيمة بالشمــــــــال

    فيا أسفي على حلب وحزنـــي

    وماذا يلـقـيــان من القتـــ ــــال

    وفي ضارباته شــــئ عجيــــــب

    يكون عليهـــم عظـــم اعتــلال

    فليس بجمعهم قد شبــــــــاب

    ولا لحماته من غـير الـــــزوال

    ويظهر في السماء عظيم نجم

    له ذنب كمثــل الريح عـــــال

    فتلك دلائل الإفرنـــج حقــــــــا

    ستملك للسواحل والقــــلال

    وعكا سوف يعلوها جيـــــوش

    كمـا الغيـــوم علــى الجبــــال

    ويلطخ دورها بدماء قــــــــــــوم

    أتوها هاربـيــن مـن القـتــــال

    وتفتح رملـــة البيضاء حقــــــــا

    فويل للسواحل و الرمــــــــال

    وبعد القدس ذا يــوم عظيــــم

    لـه تبـك المـلائـك بابـتهـــــال

    ويبقى نهــر كنعـــان غبيـطــــا

    ولا يقـدر على المــاء الــزالال

    فـيا ويـل لحـران وحمــــــــــص

    وما يلقــون من جور النـــــوال

    ويـــــل ثم ويـــــل ثم ويـــــــل

    لأهل الشام من ملك الضـلال

    إذا ملك البلاد طغاة رجــــــس

    قـلـيـلـيـن الأمـانـة والمقــــال

    إذا حفــوا شوا ربهم وقصـــوا

    لحاهم صارت كأذنـاب البغــال

    وصنفوا الثيـاب ووسعوهــــــــا

    وقد مرحوا الحرام من الحلال

    إذا ما جاء هم العربي حقــــــا

    على عجـل سيملـك لامحال

    ويفتحونهـا مـن غيـر شــــــــك

    وكم داع ينـــادى بابـتهـــــال

    ومحمود سيظهر بعد هــــــــذا

    ويملــك الشـام بــلا قتـــــال

    وتطيع له حصون الشام جمعـا

    وينـفـق مالـه في كـل حــال

    ويظهرمن بلاد الروم جيشــــــا

    إلى حلب كأن ملهاه الكمـال

    بــه روس وبرغلـــــــــــة وروم

    وكل قاض مـن حـد المســال

    وينزل من مغاربه وتضحــــــى

    ضياع الشــام مقعـرة خـــــوال

    وتهدف نحورهم عرب وتــــرك

    تريـــد النهب مـن بعد القتـــال

    وترجع عسكر الأروام عصـــرا

    على أعقابهــــم زعــج النــوال

    فـتعـمر شيـراز ربضا وســودا

    وحصــنـــا ذا أتراج طـــــــــــوال

    ولا إســلام فيهـــا بعـد هــذا

    مقـام بعـــد أوقـــات المطــــال

    ويــــوم فـي حمـاه أي يــــوم

    يكـون عليهــــم منـه وبــــــــال

    إذا رفعوا البنــاء وشيـــــدوها

    ورفعـت القتــال على العــــوال

    بصب عليهم الرحمن ريحــــا

    فـتـرى بالعيــون وبالغــــــــــلال

    وعندنا منه يـــــوم عـظيــــم

    سيقتل فيه شبـان الرجـــــــال

    بيـض كالعقــارب مرهفــــات

    من الهندي محكمة الصقـــــال

    و أما السيل يظهرعن قريــب

    ويظهر في الشام قبيـــح حـال

    فكم في السيل في حد مرتب

    وكم دور مزيلــــة العمــــــــــال

    ومختلفات رايــــات ثـــــــــــلاث

    عن كلب معادنه الــــــــــــزوال

    فتركي ورومــي ومصـــــــــري

    ملوك الأرض كأســرة فعـــــــال

    يكون لقـاهـم يوم الثلاثـــــــــاء

    صــلاة الفجر ملتحم القتـــــــال

    ستظهر علوج الروم عنهـــــــــا

    ويرتفع الصليب على العوالـــي

    ينادى صائحا بالقـول صوتــــــــا

    كذب الشيطان في ذاك المقال

    ويرتجعون في جمع غضابــــــــا

    على الأورام قيــــلا بابتهــــــال

    ولايرجع لأرض الروم منـهــــــم

    سوى رجل وحيد باحتــــــــلال

    وتركيا ومصريا جميعــــــــــــــــا

    فـيختـلفـان فـي قيــل وقـــــال

    يطل السيف في المصري قتل

    إلـى أقصى الحفايا باقـــــــلال|

    ويلقوا من بنى حمدان شخصا

    كــــان حسنة نور الهـــــــــلال

    فتلك دلائل المهدى حقـــــــــا

    سيملك للبـــــلاد بلا محـــــال

    ويحفر القضيـــــب براحتيــــــه

    وتأنسه الوحوش من الجبـــــال

    تطيع له البلاد ومن عليهــــــا

    ويمحى الكفر منها والضــــــلال

    ويأتي بالبراهين اللواتــــــــي

    تسلمهــا البريـة بالكمـــــــــ ـال

    ورمة يفتحها و قسطــــــــها

    و يقسم مالها كيل مكــــــــــال

    يكون مقامه عشرون عامــــا

    و عشرون مضاعفة النـــــــــوال

    هناك الأعور الدجال يأتـــــي

    إلى الشامين في الملك والمال

    ومعه جبل عظيم من ثريــــد

    و صورته حـــدث لم يســــــــــال

    يكون مقامه في الأرض حتمــا

    شـهور سبـــعة عدد الكمـــــال

    ويقتله المسيح بأرض لـــــــــد

    ويقتـــــرح لبرية بالــــــــــــدلال

    ويقتل جنده في كل قـــــــــطر

    ولا يبقـى لهـــم فيها مجـــــال

    ويأجوج ومأجوج سيـأتـــــــــــوا

    كسرب طاق من حد المســال

    فلا نهر الفرات لهم يكفــــــــي

    ولاسيحان والدجـــلا الثقـــــال

    ولا نهر الشام ونيل مصـــــــــر

    وبحر سويمة من ماء خـــــــال

    ويرعون النبات فلا نبــــــــــــات

    يعود ويجذبوا أورق الجبـــــــال

    وأما الشمس تطلع من غـروب

    يسيل لحرها الصخر الثقـــــال

    تقيم ثلاث أيام تمــــــــامـــــــا

    فيحرق حرها شجر الجبــــــال

    وقاع البحر يظهر بلاشـــــــــك

    فتغنى الوحوش والطير الوبـال

    وتنقطع الغيوم فلا سحـــــــاب

    ولا عـــدا يـــعــــــــــود ولاوال

    ولا بر يعود ولا زكـــــــــــــــــاة

    ولا فضل يعود ولانــــــــــــوال

    ولا ولد يبر بوالديـــــــــــــــــــه

    ولا أب يفرج عن عيــــــــــــال

    دلائل أصعب الاوفات دهــــــرا

    وأخبث أمة واشر حـــــــــــال

    ويشتغل الخراب بكــــــل أرض

    كما يبدو الحريق بالاشتعــال

    وتخرب مكة وديار صنعـتــــــــــا

    مــن طاعون والعلل الثقـــــــال

    وتخرب موصل وديار بـــكــــــــر

    ومدن السند بالريح الشمـــال

    وقال ذا معلم السبطين حقـا

    يكون بحكم ربي ذى الجلال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.