أعلنت عن رغبتها في التعاون مع ایران في مجال .

 

جاء الإعلان على لسان وكیلة التعلیم التقني والتدریب المهني بوزارة القوى العاملة -عمیدة الكلیة التقنیة في السلطنة د.منى بن سالم الجردانیة، خلال لقاءٍ مع الملحق الثقافي الایراني في مسقط “بهمن اكبری”، علي هامش مسابقة المهارات العمانیة للكلیات التقنیة، وتمّ بحث السبل الكفیلة بتعزیز التعاون الثنائي فی مجال تعلیم المهارات وتبادل التجارب.

 

وتطرق “اكبری” في اللقاء الى نشاطات جامعة العلوم التطبیقیة ومنظمة التعلیم التقني والحرفي معلنا بذلك استعداد ایران لاقامة دورات مشتركة مع سلطنة عمان في مجال تعلیم المهارات. بحسب وكالة “ارنا” الإيرانيّة

 

واشار “اكبری” الى دور تعلیم المهارات في خلق فرص العمل، وقال ان البطالة تعد اهم هواجس دول المنطقة وان افتقار المهارات هو السبب الرئیس لهذه الظاهرة، وعليه فإن تعلیم المهارات یحظى بأاهمیة كبیرة في خفض البطالة وتنمیة الدول.

 

وتعتبر مناسبة لتسلیط الضوء على أهمیة المهارات المهنیة للطلبة وتشكل المحطة الأولى استعدادا للمسابقة العالمیة التى ستقام فى روسیا عام ٢٠١٩.

 

كما تحظي مسابقة المهارات باهتمام دولي علي نطاق واسع كونها تساعد علي رفع مستوي الأفراد مهنیا في مختلف القطاعات الصناعیة وتنمیة وتطویر أداء الأفراد لدي الهیئات والمؤسسات والشركات المختلفة.

 

وتعزز ذاتُ المسابقة إدراكَ الأفراد بأهمیة التعلیم التقني والتدریب المهني للفرد والمجتمع من أجل المساهمة في الارتقاء باقتصادیات الدول وتطویر المجتمعات.