أردنيون لحكومتهم تضامناً مع النازحين السوريين: “افتحوا الحدود .. سنتقاسم معهم الخبز”

0

تسببت تصريحات رئيس الوزراء الأردني حول رفض بلاده القاطع لفتح الحدود مع ، وتشديده على أن لن يستقبل لاجئا واحدا بعد الآن، موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي انتفضت لمطالبة الحكومة بفتح الحدود أمام النازحين السوريين في مناطق الجنوب السوري التي تتعرض لحملة إبادة على أيدي قوات النظام والطيران الروسي.

 

وأطلق الناشطون الأردنيون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان: “”، حيث لقي الهاشتاج تفاعلا كبيرا من قبل المغردين جعله يحتل قائمة الوسوم الأكثر تداولا في الأردن.

 

وعبّر الأردنيون عبر الهاشتاج عن عمق العلاقات بين الشعبين، السوري والأردني، من خلال آلاف التغريدات التي انتشرت على الموقع خلال ساعات.

 

كما أظهر الهاشتاج المعدن الأصيل للشعب الأردني من خلال تأكيد العديد من المغردين عن استعدادهم لتقاسم لقمة الخبز مع إخوانهم السوريين.

وكان رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، قد صرح بأن بلاده لن تستقبل أي لاجئ سوري جديد عبر الحدود، معتبرًا أن “الأردن استوعب أكثر من قدرته بكثير”.

 

وتأتي تصريحات الرزاز في الوقت الذي تشهد فيه محافظة درعا الحدودية مع الأردن عسكرية في مسعى من قبل قوات النظام المدعوم بالطيران الروسي للتقدم على حسب فصائل المعارضة، ما أثار مخاوف أردنية من موجة لجوء جديدة.

 

ونزح من محافظة درعا باتجاه الحدود الأردنية مؤخرًا ما يزيد على 45 ألف شخص باتجاه الحدود السورية- الأردنية، نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة، وفق تقديرات للأمم المتحدة.

 

واعتبرت الأمم المتحدة على لسان أمينها العام، ستيفان دوجاريك، أن “نزوح آلاف المدنيين باتجاه الأردن، يشكل خطرًا على الأمن الإقليمي”، وأضاف أن “الأمين العام، انطونيو غوتيريش، يشعر بقلق بالغ جراء التصعيد العسكري الأخير في جنوب سوريا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.