في تطور مثير واستمرارا للإنجازات على الرغم من الحصار المفروض عليها من أكثر من عام، أعلن رئيس الوزراء القطري ووزير الداخلية عبد الله بن ناصر بن خليفة  آل ثاني عن إطلاق المرحلة الأولى من مشروع الخزانات الكبرى، والتي تعتبر أكبر خزانات خرسانية للماء في العالم.

 

وقال “آل ثاني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “” مرفقا بها صورا لإطلاق المشروع:” انجاز أحد أهم المشروعات الاستراتيجية في الدولة، وبتوجيهات سمو الأمير بأهمية الأمن المائي في دولة والانتهاء من مشاريع المياه في الوقت المحدد، فقد سعدنا اليوم بتشغيل (كهرماء) للمرحلة الأولى من مشروع الخزانات الكبرى، والتي تعتبر أكبر خزانات مياه خرسانية في العالم.’

وكانت المؤسسة القطرية للكهرباء والماء،  قد أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي عن افتتاح مشروع خزانات استراتيجية كبرى لتأمين احتياجاتها من المياه، في الربع الأول من 2018.

 

وتبلغ تكلفة بناء الخزانات، التي ستزيد من أمن المياه في البلاد، نحو 4.7 مليار دولار أمريكي.

 

وقال عيسى بن هلال الكوراي، رئيس المؤسسة القطرية للكهرباء والماء، في تصريحات صحفية، إن المشروع قطع خطوات هامة، “ويشمل بناء 24 خزانا في خمسة مواقع مختلفة”.

 

ويهدف المشروع، إلى رفع المخزون الاستراتيجي لقطر من المياه حتى 2026، كمرحلة أولى، بسعة إجمالية تبلغ حوالي ألفين و273 مليون غالون.

 

وتبلغ سعة الخزان الواحد 100 مليون غالون، إذ يعتبر من أكبر الخزانات الخرسانية في العالم، بمساحة 300 متر طولاً و150 مترا عرضاً وبارتفاع 12 مترا لكل خزان.