في واقعة مؤلمة زادت من أحزان الوسط الرياضي المصري ومشجعي في أعقاب الهزيمة التي تلقاها من نظيره السعودي بهدفين مقابل هدف ضمن مباريات مونديال ، توفي المحلل الرياضي ونجم نادي “الزمالك” السابق عبد الرحيم محمد، إثر إصابته بأزمة قلبية، بعد “الهدف القاتل” للسعودية في مرمى “الفراعنة” في آخر ثانية بمباراة المنتخبين.

 

وقال أسامة بهنسي، رئيس قطاع القنوات المتخصصة بالتلفزيون الحكومي، إن عبد الرحيم محمد، كان يستعد لتحليل المباراة بقناة النيل الرياضية “مملوكة للدولة”، قبل وفاته.

 

وأوضح “بهنسي”، في تصريحات صحيفة، أن “محمد” أصيب بأزمة قلبية، إثر انفعاله بعد الهدف الثاني للمنتخب السعودي في مرمى نظيره المصري.

 

وأكدت وسائل إعلام منها البوابة الرياضية لصحيفة الأهرام (مملوكة للدولة)، واقعة الوفاة بأزمة قلبية، بعد الهدف الثاني للمنتخب السعودي في نهاية المباراة.

 

ونقل المحلل الرياضي إلى العناية المركزة (بإحدى المستشفيات) في محاولة لإنقاذه، لكنه توفى في النهاية، وفق المصادر.

وخيمت حالة من الإحباط على الجماهير المصرية، عقب هزيمة منتخب بلادهم من بهدف لهدفين في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الأولى من بطولة في روسيا.

 

وتذيل المنتخب المصري الترتيب بلا رصيد من النقاط، فيما تصدرت أوروغواي الترتيب برصيد 9 نقاط، بفارق 3 نقاط عن روسيا، و6 نقاط عن السعودية.