هزّت بشعة ، وعلى وجه التحديد الوسط الفنيّ، بعدما أقدمَ نجل الممثل المصري “​​” والذي يدعى صلاح، على زوجته وابنته خنقاً؛ بسبب خوفه عليهن من الجوع داخل شقتهن ببولاق الدكرور في بعد خسارته لثروته في البورصة.كما اعترف

وكشفت مصادر أمنية مصرية أن القاتل كان يتلقى العلاج من مرض نفسيّ مزمن يعاني منه منذ ست سنوات.

يذكر أن فور حدوث الجريمة ادعى القاتل أن لا علاقة له بالحادثة.

لكنّ التحقيقات كشفت كذب ادعاء القاتل، وتبين أنه وراء قتلهن.

وطلبت النيابة عرض المتهم على الطب النفسي لبيان مدى سلامة قواه العقلية.

وذكرت وسائل إعلامٍ مصرية أن الجاني أبلغ زوجته قبل الحادث بـ4 أيام رغبته في الانتحار بسبب ظروف البلد وغلاء المعيشة.