نقلت وسائل إعلام تصريحات لأحد مستشاري المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، يرد فيها على تهديدات ويحذر المملكة من أي هجوم على طهران مشيرا إلى أن العواقب ستكون وخيمة.

 

ووفقا لما نقلته “الجزيرة” في خبر عاجل لها، فقد صرح مستشار “خامنئي” بأن تفكير في مهاجمة سيكون “حماقة ستدفع ثمنها غاليا”.. حسب وصفه.

 

وتابع في تهديد صريح للنظام السعودي:” أي هجوم سعودي سيقابل بضرب بألف صاروخ.”

 

وكانت إيران قد ردت في مارس الماضي، على تصريحات ولي العهد السعودي ، التي أطلقها خلال زيارته الأخيرة إلى ، ووصف فيها طهران بأنها ضمن “مثلث الشر”.

 

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني حينها، إن “بن سلمان حذف كلمة الشر عن الكيان الصهيوني وألصقها بدول أخرى توفر السلام والاستقرار في المنطقة”، مؤكداً أن “هذا الأمر هو خطأ ناجم عن حماقة”، وذلك وفقا لوكالة “تسنيم” الإيرانية.

 

وحول تصريحات بن سلمان في بريطانيا ضد إيران، قال، في تصريح له: إن “هؤلاء أوجدوا طيلة حياتهم السياسية حدودا دموية في البلاد الإسلامية من خلال نشر المجموعات التكفيرية، ففي أدبياتنا السياسية الكيان الصهيوني بلد شرير، كما كان بوش الذي هاجم العراق وأفغانستان شريراً وصانعاً للإرهاب”.

 

وأضاف: “ابن سلمان حذف كلمة الشر عن الكيان الصهيوني وألصقها بدول أخرى توفر السلام والاستقرار في المنطقة وهذا الأمر هو خطأ ناجم عن حماقة”.