صحفية فلسطينية مدافعة عن ملك الأردن: سياسته الهاشمية لا يمكن أن يفهمها “ابن ملك آل سعود مجهول الأصل”

دافعت الصحفية الفلسطينية ، عن ملك عبد الله بن الحسين ضد التقارير التي تزعم تخليه عن قضية فلسطين وتحالفه مع “” مقابل المساعدات.

 

وأكدت الكاتبة في مقال نشرته جريدة “الحدث” الصادرة في رام الله والتي ترأس تحريرها، أن الاحتجاجات الأخيرة في الأردن، والترويج سلبا ضد النظام الهاشمي في الأردن، لا تفيد سوى إسرائيل، والمملكة العربية .

 

وقالت إن السعودية تحلم بتغير القيادة الهاشمية الحالية، مؤكدة على أن أي تغييرات في النظام الأردني لن يكون لصالحها.

 

وأشارت إلى أن المكون الجغرافي، “هو المعامل التنافسي في جعل الأردن رقما صعبا في وجه السعودية التي لا تفهم أبداً أن الدعم المالي السعودي للأردن والمقدر بـ 3.5 مليار دولار والذي أوقفته السعودية، هو ثمن بخس لحفاظ المملكة على المملكة”.

 

وقالت إن الأردني لا يحمي إسرائيل وحدها بحكم الجغرافيا، لكنه يحمي أيضا الحدود الشمالية للسعودية، وإن الدبلوماسية الهادئة التي يدير الملك “الهاشمي” لا يمكن أن يفهمها “ابن ملك آل سعود الذين لا تُعرف لهم أًصول”.

 

وتابعت: “السعودية اليوم، لا يعنيها شيء سوى حربها التي تفرضها على نفسها مع إيران، وهي ترى أن الأموال التي كانت تدفعها للأردن، هي ثمن كافٍ لتخلي الأردن عن ، واتخاذ موقف واضح بالاصطفاف الأحمق إلى جانبها وحلفائها في تلك الحرب”.

 

وختمت مقالها بالقول: “لأن ذكاء الملوك متفاوت، فإن ابن لا يفهم أن مسألة المساس بالعلاقة ما بين الأردن وفلسطين هي مسألة وجود من عدمه بالنسبة للأردن”.

قد يعجبك ايضا
  1. علياء يقول

    أنا أؤيد كلامك وكاردنية اقول قضية فلسطين قضيتنا والقدس عاصمة فلسطين شاء أم أبا أبن سعود.

  2. هههههههه يقول

    طبالة

  3. هزاب يقول

    كالمستجير من الر مضاء بأم عامر ! ماذا جنى الفلسطينيون من الأردن والسعودية؟ كله زي بعضه! لا يهمه القضية الفلسطينية ولا غيرها ! متاجرة في متاجرة ! ومساومات ويبيعونها الكضية أو القضية في أي وقت ! ويا ما باعوها وعرضوها في المزاد وقبضوا ثمنها من أرواح الفلسطينيين الأبرياء ! الصحفية كيف وصلت لرئاسة التحرير وهي تجهل حقائق وثوابت تاريخية وسياسية وواقعية؟! في كلامها اعترافات ساذجة وهي لا تفهمها بقولها : الأردن لا تحمي إسرائيل ولكن تحمي الحدود الشمالية للسعودية! وما قصة أصل آل سعود ؟ وهل تعلمين اصل الهاشميون ؟ ذكاء الملوك متفاوت! وماذا عن غباء الصحفيين ؟ ثلاثة مليارات ونصف ثمن بخس؟ كم تريدين من مبالغ لمساعدة الأردن؟ حقيقة هذه رئيسة تحرير بدرجة أقل من طالب سنة أولى صحافة ! جات تمدح فضحت حكم آل البيت ! جات تتملقهم ذمتهم من حيث لا تدري ولن تدري ! غباء فوق الوصف وغباء غير معهود! دائما هم صحفيي البلاط والحكام والممالك في الوطن العربي ! تعري أكثر من راقصة التعري!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.