أصدرت محكمة مصرية، حكمها في قضية اتهام رجل أعمال خليجي، للفنانة المصرية الشابة ، بالنّصب عليه “بعدم إتمام الزواج منه بعد أن التزمت بذلك”، وقضت ببراءتها من التهمة.

 

وبدأت الواقعة قبل عدة أشهر وتسرّبت إلى وسائل الإعلام، تفجّرت عقب وقوع خلاف بين الفنانة نرمين الفقي وثري عربي كانت تربطها به علاقة عاطفية.

 

وطالب الثري العربي القضاء بمعاقبة الفنانة، بناء على المادة 336 من قانون العقوبات والتي تنص على: “يعاقب بالحبس كل من توصّل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات أو متاع منقول، وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة”.‏

 

وكان رجل الأعمال الخليجي اتّهم في دعوى قضائية الممثلة المصرية ​نرمين الفقي​، الإستيلاء على حوالات بنكية، ومجوهرات، وإكسسوارات، وملابس، بقيمة 8 ملايين جنيه.

 

وطالب باسترداد المبلغ المذكور وإيقاع أقصى عقوبة عليها وتعويض مدني مؤقت 10 آلاف جنيه لأنها “خانته”.

 

الجدير ذكره أن نرمين الفقي بدأت مشوارها في مجال الإعلانات في بداية التسعينيّات كممثلة إعلان، ثم في مجال التمثيل.

 

والفنانة نرمين الفقي تجاوزت الـ50 من عمرها ولم تتزوج رسميًّا حتى الآن، وأحاطت بها شائعات الزواج سرًّا من الفنان فاروق الفيشاوي، ولكنها نفت القصة كاملة مؤخرًا.

 

وأكدت “الفقي” أنها تلقت العديد من عروض الزواج، ولكنها رفضت بسبب ارتباطها الشديد بوالدتها التي رحلت مؤخرًا.