مع تجاوز الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل، بتوقيت مكة المكرمة، ودخول يوم الأحد الرابع والعشرين من يونيو/حزيران الجاري دخل قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة بعد كفاح دام أكثر من ثلاثين عاماً.

 

ومع دخول “دقيقة الصفر” نشر الامير السعودي مقطع فيديو لابنته “ريم” وهي تقوم بقيادة سيارتها لأول مرة في السعودية.

 

وعلق “بن طلال” على الفيديو قائلا:” كفى نقاش:حان وقت قيادة المرأة للسيارة”.

 

وأضاف قائلا:” الآن الساعة 12:01 من صباح يوم #عشرة_عشرة مع ابنتي ريم وهي تسوق بي وحفيداتي في ”.

يشار إلى أنه مع بدء تطبيق القرار، خرجت السعودية من وضعية “الدولة الوحيدة في العالم” التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.

 

وكانت الإدارة العامة للمرور بدأت في 4 يونيو الجاري، استبدال الرخص الدولية المعتمدة بالمملكة برخص سعودية؛ استعداداً لموعد السماح بالقيادة للمرأة، وذلك في عدة مواقع بمدن المملكة.

 

وفي 5 يونيو الجاري، وافق مجلس الوزراء السعودي على “إيقاف النساء اللاتي يرتكبن المخالفات المرورية -الموجبة للإيقاف- في مؤسسة رعاية الفتيات إلى حين استكمال تجهيز المقرات المناسبة لإيقافهن”.

 

ومؤسسة رعاية الفتيات تتبع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتستقبل وتؤوي الفتيات الموقوفات والمحكوم عليهن في قضايا جنائية مختلفة، ممن تقل أعمارهن عن 30 عاماً.

 

ويسمح القرار للنساء البالغات من العمر 18 عاماً فما فوق، بإجراء امتحان للحصول على رخصة للقيادة، كما يجيز للسعوديات تعديل رخص القيادة الأجنبية، على أن يدخل قرار القيادة حيز النفاذ في 24 يونيو الجاري.

 

كما يسمح القرار للنساء في السعودية بقيادة الشاحنات والدراجات النارية، إضافة إلى أنه يسمح لهن بالعمل سائقات أجرة؛ لكونه يساويهن بالذكور تماماً، حسبما قالت الإدارة العامة للمرور في وقت سابق.