في واقعة جديدة تؤكد على التورط الإماراتي في ، نشر المكتب الإعلامي لجهاز النفطية فرع الوسطى، مقطع فيديو يظهر عثورهم على وجبات طعام جاهزة في إحدى السيارات التابعة لقوات اللواء التمرد ، مصنّعة خصيصا للجيش الإماراتي.

 

ووفقا للفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت وجبات الطعام الجاهزة معبأة في غلاف خفيف الوزن ومعدة لتناولها سريعا أثناء الحروب، وأنها قد صنعت خصيصا للجيش الإماراتي.

 

وقد عثرت قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لإبراهيم الجضران على هذه الوجبات أثناء تقدم قوات “حفتر” نحو منطقة رأس لانوف قبل أن تنسحب منها بعد ساعات بسبب الهجوم المضاد الذي شنته قوات حرس المنشآت النفطية.

 

وكانت قوات حرس المنشآت النفطية بقيادة إبراهيم الجضران قد تمكنت من السيطرة على مينائي رأس لانوف والسدة بالهلال النفطي، عقب عملية التفاف نفذتها على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

 

وكانت قوات حفتر أعلنت السيطرة على منطقة الهلال النفطي، إثر هجوم شنته اليوم الخميس في أطلقت عليها اسم “الاجتياح المقدس”.

 

إلا أن قوات حرس المنشآت النفطية دخلت إلى منطقة رأس لانوف من جهة وادي الحيلة الجنوبي، مدمرة عشرين آلية عسكرية، وقبضت على عدة مسلحين تابعين لحفتر.