كدت “رغد” ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، إنه لا صحة لما تناقلته وسائل إعلام من أنباء على لسانها تفيد بوفاة الأمين العام لحزب المحظور في .

 

وكذلك نفى مصدران لحزب البعث في تركيا والاردن، نبأ وفاة “الدوري” الذي اعتادت المواقع العراقية لاسيما الموالية للحكومة إعلان وفاته وتجديد الانتباه إليه ، فيما يقول مراقبون إن حزب البعث الآفل  دوره يبث الاخبار الكاذبة عن نفسه وقادته لاعادة ضخ اسم البعث في الواجهة السياسية بالعراق .

 

واستندت الأخبار الكاذبة التي زعمت أن “الدوري” مات في ، إلى انعقاد مؤتمر للبعث والمتحالفين معه في العام الماضي، وهو ما رجح أن عزت الدوري كان هناك والتقى قيادته في ، وهو أمر مناف للحقيقة بحسب مصدر امني تونسي على صلة بالمؤتمرات التي تعقد بتونس .

 

وقال المصدر لصحيفة “قريش”  المستقلة والتي تصدر من ، إن “الدوري” لم يدخل تونس مطلقاً .

 

وقال بيان صادر عن رغد السبت، إن “ما نشرته وكالة روسية غير صحيح إطلاقا ولا يوجد هكذا تصريح صادر من قبلنا”، منوهة إلى أن “المحامي هيثم الهرش كان محاميا سابقا، وانتهى توكيله منذ زمن بعيد”.

 

وتابع البيان ان “رغد تنفي كل الأخبار الكاذبة التي يتم تناقلها عبر بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي”، مشيرا إلى “أن أي تصريح او خبر ينشر عنها يُعد كاذبا مالم يتم إصداره منها شخصيا بالصوت والصورة”.

 

وتداولت وسائل إعلام عراقية محلية أنباء عن وفاة نائب الرئيس العراقي في حقبة صدام حسين، عزت الدوري.