أزمة كبيرة تعصف بسوق العقارات في دبي.. أكبر مجموعة استثمارية بالإمارات تسقط وتدخلات من الدولة لإنقاذها

اضطرت مجموعة “أبراج” للاستثمار المباشر في ، للموافقة على بيع أنشطة إدارة الصناديق الخاصة بها بعد اضطرابات كبيرة تعصف بالشركة منذ يناير الماضي.

 

وتواجه المجموعة الاقتصادية الضخمة، أزمة قد تعصف بها وسط مخاوف من تأثر في دبي بالأزمة المتصاعدة والتي وصلت إلى بيع أصول للشركة في أمريكا عِدة دول من أجل توفير السيولة.

 

ووافقت مجموعة “أبراج” للاستثمار على بيع أنشطة إدارة الصناديق في أمريكا اللاتينية وشمال إفريقيا وتركيا ودول إفريقية جنوبي الصحراء الكبرى إلى شركة كولونى كابيتال الأمريكية لإدارة الاستثمارات، حسبما أعلنت الشركتان الخميس الماضي.

 

ويأتي هذا الاتفاق بعد اضطرابات تعصف بالشركة منذ يناير الماضي، عقب نزاع مع أربعة من مستثمريها، مؤسسة بيل وميليندا جيتس ومؤسسة التمويل الدولية، ومجموعتي سي دي سي البريطانية، وبروباركو الفرنسية، بشأن استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية قيمته مليار دولار، ونفت الشركة إساءة استخدام هذه الأموال.

 

وقامت الشركات بتكليف شركة أنكورا للاستشارات المتخصصة في المحاسبة القضائية للتحقق من سوء استخدام التمويلات في صندوق أبراج للرعاية الصحية والبالغ قيمته مليار دولار. وكشفت عن وجود خلط في أموال الشركة والمستثمرين من أجل توفير السيولة.

 

ووفقًا لـ “رويترز” فإن شركة “ديلويت” التي عينتها “أبراج” لفحص أعمالها قد كشفت عن وجود عجز نقدي أدى الي قيام “أبراج” بخلط أموال المستثمرين بأموالها الخاصة.

 

ونقلت “فاينانشال تايمز” عن مصادر مطلعة قولها، إن هناك مبلغ 100 مليون دولار مفقودة من حسابات المجموعة.

 

وعملية بيع أنشطة إدارة الصناديق جزء من عملية تصفية وإعادة هيكلة مؤقتة بموجب أمر محكمة، ولم يتم الكشف عن البنود المالية للاتفاق، وقالت الشركتان إن كولونى كابيتال وافقت أيضًا على الإشراف مؤقتا على بقية صناديق مجموعة أبراج.

 

وتشمل بقية صناديق مجموعة الاستثمار المباشر صندوق رعاية صحية قيمته مليار دولار، وبعض الصناديق الأخرى المملوكة لأبراج منذ وقت طويل، وقالت مصادر لرويترز في وقت سابق إن شركة تي.بي.جى الأمريكية تجرى محادثات مع مستثمرين في صندوق الرعاية الصحية التابع لأبراج للاستحواذ على إدارة أصول الصندوق البالغة مليار دولار

 

” يحاولون انتشال المجموعة من الإفلاس

ودخلت أبوظبي على خط الأزمة في محاولة لانتشار المجموعة من الإفلاس، وذكرت وثيقة أطلعت عليها رويترز أن وحدة تابعة لمجموعة أبوظبى المالية أعلنت أنها قدمت عرضا مشروطا لشراء وحدة إدارة الاستثمارات في أبراج مقابل 50 مليون دولار

 

ومنذ الكشف عن النزاع بين أبراج وبعض مستثمريها في وقت سابق من العام الحالي، فصلت الشركة وحدة إدارة الاستثمارات عن الشركة القابضة، كما تنحى مؤسس الشركة عارف نقفى عن إدارة صندوق الاستثمار المباشر وأوقفت الشركة أنشطتها الاستثمارية.

 

مزيد من الهبوط

وفي 20 من يونيو أمرت محكمة جزر كايمان بتعيين سيمون كونواي من شركة (بي.دبليو.سي)” مصفيا مؤقتا لـ”أبراج” القابضة و مايكل جيرفيس ومحمد فرزادي من شركة (برايس ووترهاوس) مصفيا مؤقتا لـ(أبراج).

 

ومؤخرا باعت شركة أبراج كابيتال كامل حصتها في شركة أوراسكوم كونستراكشون في مصر بقيمة 52 مليون دولار، في محاولة لبيع الحصص التي تمتلكها عبر الصناديق الخاصة بها. ومن الواضح أن شركة أبراج ستقوم بتفريغ حصصها في العديد من الشركات لتخفيف مشاكل السيولة لديها.

 

وقالت الشركة في وقت سابق قت سابق إنها ستقلص حوالي 15% من قوتها العاملة في الوقت الذي تسعى فيه إلى خفض التكاليف، وتدير أبراج حالياً أصول بقيمة 13.6 مليار دولار، ووظفت 8.1 مليار دولار في أكثر من 200 استثمار، ولديها 20 مكتب حول العالم، وذلك وفقاً لما ذكرته الشركة على موقعها الإلكتروني.

 

وضغط القطاع العقاري في دبي على بورصة الإمارة هذا العام، مع توقع محللين أن تشهد أسعار العقارات الضعيفة مزيدا من الهبوط بفعل زيادة المعروض.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. احرار الخيلي من العين يقول

    يا ما انت كريم يا رب العالمين اللهم دمر اقتصادهم و بلادهم و اجعلها صحراء قاحلة لا ماء و لا غذاء ولا بترول فيها لانهم فسقوا لم يحفظوا النعمة التي منحتهم ايها يا رب العالمين و انت اعلم بهم . اللهم دمر الامارات بمن فيها و احرق ابار البترول فيها و اجعل اهلها عبارة لغيرهم يا الله

  2. عبدالحق صداح يقول

    هذه بداية السقوط المدوي لدولة الظلم . على المقيمين هناك أن يغادروا تلك الدويلة .

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.