تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أثار جدلا واسعا، لأشخاص يؤدون طقوس غريبة أثناء منها الرقص على أنغام الموسيقى.

 

وبحسب الفيديو احتفل مجموعة من الصوفيين، مساء أمس الخميس، بمدينة “طناح” التابعة لمركز المنصورة، بالليلة الختامية لمولد المسلمي.

 

وأدى المحتفلون بعض أساليب الغريبة، ورقصوا على أنغام الموسيقى، ثم جلسوا في صفين يتوسطهم أحد الأشخاص وأدوا صلاة غريبة، وبعد انتهائهم من الصلاة قاموا بالرقص مرة أخرى.

 

وعلق الشيخ طه زيادة وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية على فيديو الرقص قائلا: «هؤلاء أشخاص لا يتعدون 10 أفراد ينتمون للطريقة المسلمية، ويعيشون على الفطرة».

 

وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامية ياسمين سعيد ببرنامج «الجمعة في » المذاع على فضائية «أم بى سى »، إنه لا يجب التهويل من الفيديو المنتشر لقلة قليلة يقومون بطقوس غريبة خلال الصلاة، موضحا «الطريقة المسلمية غير معلومة ولا تمت للدين ولا للمجتمع المصرى بشيء».

 

وأضاف «تم تشكيل لجنة من أئمة وعلماء الدقهلية لمناقشة أعضاء الطريقة، وتعريفهم بصحيح الإسلام ومواجهة الأفكار المغلوطة، فالأساس في الصلاة هو الخشوع، ونستنكر الطقوس التي نشاهدها في الفيديو».