عاد القارئ والمنشد الكويتي المعروف مشاري راشد العفاسي، لإثارة الجدل من جديد بتغريداته المستفزة والتي وصف في آخرها بأنها “صاحبة فضل على كل مسلم” ما تسبب في هجوم عنيف عليه.

 

وقال “العفاسي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”للدولة السعودية فضل بعد الله على كل مسلم، والأوفياء وحدهم هم من يدرك ذلك ، فاللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق والوفاء ومكارم الأخلاق ، وألف بين قلوبهم واهدهم سبل السلام .”

 

 

التغريدة التي عرضت القارئ الكويتي لهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين طالبوه بالتوقف عن (التطبيل) الواضح للنظام السعودي الجديد وعدم إقحام الإسلام والمسلمين في المكايدات السياسية.

 

 

 

 

 

يشار إلى أن “العفاسي” الذي يتبع الخط السعودي سياسيا، قد أثار جدلا واسعا خلال الشهور الماضية، بمواقفه من العديد من قضايا المنطقة، وعبر العديد من النشطاء والمتابعين عن صدمتهم الكبيرة فيه.

 

وكان أبرز مواقف وتصريحات “العفاسي” المثيرة للجدل، هو موقفه من القضية الفلسطينية والمقاومة، حيث تفوق على أقرانه من “صهاينة العرب” بدعوته الصريحة للتطبيع مع ، مستشهدا بفتاوى في غير مكانها عن جواز الصلح مع اليهود للتدليس على المتابعين.

 

واستند “العفاسي” في دعوته للتطبيع، على فتاوى للشيخين عبد العزيز بن باز، ومحمد بن عثيمين، يجيزان فيها الصلح مع اليهود واصفين الأمر بأنه (أمر سياسي) على ألا يكون صلحا دائما.