شن وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد، هجوما عنيفا على المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن ، بسبب تقارير رسمية للأخير تحدثت عن حملات قمع يقودها النظام ضد المواطنين بالبحرين واتخاذ قرارات تنتهك حقوق الإنسان هناك.

 

وقال “برميل ” ـ كما يشتهر بين النشطاء بمواقع التواصل ـ في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن): “سياسة المفوض زيد رعد في مجلس حقوق الإنسان ومواقفه السلبية الهدامة أدت إلى انعدام ثقة كثير من الدول في المجلس وتوجهاته الخاطئة”.

 

 

وردت البحرين على تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان عن الحريات في المملكة بالقول، إنها “مزاعم وانحياز لجهات معادية”.

 

وقال مندوب البحرين في الأمم المتحدة يوسف بوجيري، إن التقرير لا يعكس الواقع الحقيقي في البلاد ولا يستند إلى أي مصادر مستقلة أو موضوعية أو محايدة.

 

وكان زيد بن رعد الحسين، قال إن البحرين مستمرة في قمع المجتمع المدني، وتسن المزيد من التشريعات التي تحد من ممارسة الشعب للحقوق الأساسية.

 

وأكد في كلمته خلال افتتاح الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف، يوم الاثنين الماضي، على أن سلطات البحرين تحاول الانتقام من الشعب المطالب بالحرية، وتعتبره عدوها، وتريد تطويقه وخنق حريته من خلال سن قوانين وتشريعات تحد من حريته وتنفيه داخل بلده.