حذرت ما تسمى القيادات السياسية والعسكرية الإسرائيلية، حركة “” في من الاستمرار فيما قالت عنه إطلاق القذائف والراجمات، وتهديد أمن المستوطنات المحاذية للقطاع.

 

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن كبار القيادات السياسية والعسكرية الإسرائيلية يحذرون حركتي حماس والجهاد الإسلامي من الاستمرار في إطلاق القذائف والراجمات وبالونات الهيليوم والطائرات الورقية الحارقة من قطاع غزة على مستوطنات غلاف غزة، وإلا سيستعاد الأمن بالقوة.

 

عبر بث حي لتخريج دورة الضباط، كتبت الصحيفة الإسرائيلية أن ، رئيس الوزراء، يحذر حركتي حماس والجهاد الإسلامي من استمرار تهديد المستوطنات المحاذية لقطاع غزة، خاصة بعد مرور يوم دام، أطلقت فيه عشرات الطائرات الحارقة على تلك المستوطنات، مقابل استهداف الجيش الإسرائيلي لعدة أهداف للمقاومة الفلسطينية في القطاع.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الطاقمين، الأمني والسياسي، الإسرائيليين المشاركين في حفل تخريج الضباط، مساء اليوم، الأربعاء، حذر الفلسطينيين من الاستمرار في تهديده مستوطناته في الجنوب، رغم حديث نتنياهو عن محاولة بلاده عرقلة وصول إي قوات إيرانية بالقرب من حدود بلاده، ومنع أي محاولات لتهديد ، من الأساس، وعدم سماح بلاده بتحويل لمنصة أو قاعدة عسكرية للهجوم على بلاده.

 

ونقلت الصحيفة على لسان وزير الجيش، أفيغدور ليبرمان، أن صبر بلاده على ما يجري على الحدود الفلسطينية ـ الإسرائيلية نفد، مهددا حماس بتلقينها درسا لن تنساه.