في دعوة لإنقاذ المشردين وتزامنا مع اليوم العالمي لهم، دعت ، عقيلة الملك عبد الله الثاني اليوم، الأربعاء، العالم إلى تجديد التزامه باستقبال وفتح أذرعه لهم.

 

وقالت الملكة في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) تزامنا مع ، الموافق 20 يونيو من كل عام، والذي يصادف اليوم الأربعاء:”في ظل الخوف والخسائر التي لا يمكن تصورها، يضطر اللاجئون للهروب حفاظا على حياتهم وبحثا عن الأمان بعيدا عن أوطانهم.”

 

وتابعة في دعوة للمجتمع الدولي:”بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبالهم بأذرع مفتوحة بدلا من الأبواب المغلقة”

 

 

ويعد من أكثر الدول استقبالاً للاجئين العرب من فلسطين وسوريا والعراق، بحكم موقعه الجغرافي المجاور لهم، حيث يزيد عدد الفلسطينيين عن مليوني لاجئ، و1.3 مليون سوري، وآلاف العراقيين.

 

فيما تجدر الإشارة أن تتصدر دول العالم من حيث استيعاب عدد اللاجئين، حيث تستضيف 3.9 ملايين لاجئ من إجمالي عددهم حول العالم البالغ 65 مليون لاجئ.

 

واليوم العالمي للاجئين، مناسبة يحتفي بها العالم، تخصص للتعريف بقضيتهم وتسليط الضوء على معاناتهم واحتياجاتهم، وتبحث سبل الدعم والمساعدة في ظل تزايد أزماتهم وأعدادهم.