كذب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، البيانات التي تصدرها والإمارات على لسان التحالف بشأن السيطرة على وتحريرها بشكل كامل من ، مؤكدا أن والقوات اليمنية المتحالفة معهم ألحقت هزيمة ثقيلة بالتحالف ولا تزال المعركة مستعرة.

 

وأضاف “جعفري” في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء، في جامعة طهران، أن “الانتصارات التي حققتها الشعوب في العراق ولبنان وسوريا جاءت نتيجة اتباعها للثورة الإسلامية الإيرانية”، مشيرا إلى أنه “خلال الأعوام الأربعين الماضية تحققت إنجازات كثيرة من ضمنها الصحوة الإسلامية وتأثيرات الثورة الإسلامية في المنطقة والعالم”.

 

وتعليقا على تقرير لمعهد دراسات تابع للكونغرس الأمريكي، أشار قائد الحرس الثوري إلى أن تمتلك أكبر ترسانة صاروخية في المنطقة، مضيفا “قدراتنا الصاروخية معتمدة على قدراتنا العلمية”.

 

وأضاف: “إننا قادرون على زيادة مدى صواريخنا إلى أكثر من 2000 كيلومتر، إلا أن هذه ليست سياستنا في الوقت الحاضر لأن الكثير من أهداف ومصالح العدو واقعة ضمن هذا المدى، لذا على الأمريكيين عدم الخوض في المجال العسكري”.

 

وتتزامن تصاريحات قائد حرس الثورة الإيرانية مع تواصل المعارك واحتدامها في مدينة الحديدة اليمنية.

 

وأفادت وكالة “رويترز” اليوم الثلاثاء، بأن القوات اليمنية المدعومة من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية دخلت، اليوم المجمع الرئيسي لمطار الحديدة الدولي في .

 

كذلك نقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر عسكري أن “القوات الحكومية اقتحمت المطار، وتخوض اشتباكات عنيفة في محيطه”.