يبدو أن محاولات المستشار بالديوان الملكي السعودي ورئيس هيئة الرياضة للتدخل والسيطرة على الرياضة المصرية لم تتوقف حتى بعد طلب من “ابن سلمان” أن يردعه عن التدخل في الرياضة المصرية باعتبارها أمن قومي، حيث كشفت تقارير صحفية مصرية عن قيام “آل الشيخ” شراء نادي الأسيوطي، إحدى الأندية المغمورة والتي صعدت حديثا إلى الدوري المصري واستبدال اسمه إلى “الأهرام سبورت”.

 

ووفقا للتقارير الصحفية، فإن “آل الشيخ” اشترى النادي المغمور عبر شركة “صلة” كوسيط بينه وبين رئيس مجلس إدارة النادي محمود الأسيوطي.

 

وتأتي هذه الخطوة، مع قيام “آل الشيخ” باستقدام طاقم تدريبي لإدارة الفريق الجديد، برئاسة المدير الفني السابق للأهلي حسام البدري، وجهازه المعاون، بالإضافة إلى السعي لشراء لاعبين مميزين من مختلف الأندية المصرية، بما فيهم الأهلي والزمالك، لتدعيم الفريق.

 

من جانبه، نقل موقع “يورو سبورت” عن مصادر مقربة من رئيس الأسيوطي، أن صفقة بيع النادي إلى شركة “صلة” ستبلغ 500 مليون جنيه، بعدما شهدت الساعات الماضية تواجد لجنة مكونة من مجموعة محامين ومحاسبين لدراسة جميع الأوراق والمستندات المتعلقة بالنادي، والتأكد من سلامة الوضع القانوني وعدم وجود أي مديونيات أو مشكلات قانونية.

 

وأضافت المصادر أن “آل الشيخ” يتفاوض حاليا مع عدد من اللاعبين المميزين ببطولة الدوري المصري لتدعيم صفوف الفريق، قبل انطلاق الموسم الجديد ببطولة الدوري، حيث اقتربوا من ضم محمد حمدي، ظهير أيسر النادي المصري البورسعيدي، ومحمد مجدي أفشة، لاعب إنبي، بمقابل مادي مغري، ليتفوقوا على عروض الأهلي الزمالك لضم اللاعبين.

 

وأشار الصحفي المصري إيهاب الزلاقي للصفقة، مشيرا إلى أن “آل الشيخ” سيعين عضو الاتحاد المصري لكرة القدم مجدي عبدالغني رئيسا للنادي الجديد.

 

وقال “الزلاقي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”يبدو والله أعلم إن الكلام عن بيع نادي الأسيوطى لشخصية عربية كلام صحيح.. شرا لعيبة بأرقام فلكية.. ومدرب حسام البدرى.. ومجدى عبد الغنى رئيس للنادى.. وحاجة آخر حلاوة”.

وكان تركي آل الشيخ قد أثار مؤخرا غضبا كبيرا بين جماهير الكرة المصرية، ابتداء بأزمته مع النادي الأهلي ومهاجمته لرئيسه محمود الخطيب، مرورا بتمنى إصابة النجم المصري محمد صلاح قبل مباراة فريقه ليفربول الإنجليزي مع ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما حدث، وانتهاء بتمني استمرار إصابة “صلاح” حتى نهاية مونديال 2018 الجاري.

 

يشار إلى أن مصادر مصرية مطلعة قد أكدت بأن عباس اللواء كامل، الذي يشغل منصب القائم بأعمال رئيس المخابرات المصرية ومدير مكتب الرئيس المصري طلب من لجم مستشاره تركي آل الشيخ ومنعه من التدخل في شؤون الرياضة المصرية، مؤكدا بأن سمعة المملكة في آخذة في الانهيار.

 

وقالت المصادر إن “كامل” تحدث لولي العهد السعودي بشأن تقارير الأجهزة الأمنية المصرية عقب الأزمة الأخيرة التي افتعلها آل الشيخ مع مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، ورئيسه محمود الخطيب، لافتاً إلى أن تلك التقارير انتهت إلى تراجع صورة السعودية في الشارع المصري إلى أدنى مستوى لها منذ أزمة التنازل للمملكة عن جزيرتي وانتقال السيادة عليهما من إلى .

 

وأضافت المصادر أن “كامل طالب ولي العهد السعودي بضرورة التدخّل السريع للسيطرة على آل الشيخ، لمنع مزيد من التدهور في صورة السعودية في الشارع المصري، وتأثير ذلك على العلاقات المشتركة بين البلدين، لاسيما أن جمهور كرة القدم في مصر يمثّلون نحو 80 مليون مواطن، موزعين خصوصاً بين ناديي الأهلي والزمالك، وهما الناديان اللذان اشتبك معهما آل الشيخ أخيراً وتعرّض لهجوم عنيف من الجمهور المصري المشجع لتلك اللعبة”، وفقا لما نقلته صحيفة “العربي الجديد” اللندنية.