تماشيا مع الانفتاح السعودي الذي تشهده المملكة في عهد ، تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي، فيديو لمجموعة من السياح الأمريكيين، وهم يرقصون بحفل شعبي في مشهد كان محرما ومن المستحيل ظهوره في السابق على أرض المملكة التي ظلت لعقود طويلة متمسكة بعادات وتقاليد محافظة.

 

ويظهر الفيديو، الذي نشره الحساب الرسمي للجنة الأمريكية للعلاقات العامة (سابراك) على “تويتر”، السياح الأمريكيين وهم يؤدون رقصة “ الشعبية.

 

 

واستنكر البعض ظهور هذه المشاهد في البلد المحافظ، مشيرين إلى أن الأمور التي كانت من الموبقات أصبحت من المستحبات لأغراض سياسية.

 

وتزامنا مع صدور عدة قرارات في الفترة الأخيرة تخص السعودية والتي كان من ضمنها السماح لها بالقيادة ودخول وكذلك فتح سوق العمل أمامهن، أصدرت وزارة العمل السعودية قرارا جديدا يحظر على النساء العمل في مهنة “الميكانيكا”.

 

وكشف المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل السعودية عن حظر وزارته العمل في مهنة الميكانيكا بالنسبة للمرأة السعودية.

 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية، قال “أبا الخيل” إن: “هذه المهنة من المهن المحظور العمل فيها على المرأة”، دون توضيح ما إذا كانت هناك نية مستقبلية للسماح بذلك أو وجود خطة قادمة.

 

وتحدثت تقارير محلية عن استعدادات تجريها جهات مسؤولة في المملكة، لتهيئة سوق العمل لاستقبال النساء في مهن تتصل بأنشطة متعلقة بالسيارات، كالعمل في صالات بيع السيارات ومحلات الزينة، تزامنا مع السماح لهن بقيادة السيارة في السعودية.

 

وأكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية على أن تهيئة البيئة الملائمة للنساء في الورش والأنشطة المصاحبة ستتم دراستها مع الجهات المعنية.

 

ومنذ تولي “ابن سلمان” ولاية العهد في 2015، اتخذ العديد من القرارات التي تتعلق بالمرأة، من بينها رفع الحظر عن القيادة للسيدات والسماح لهن بدخول الأحداث الرياضية في الملاعب.