في محاولة لحفظ ماء الوجه بعد الفضائح الجمة التي ارتكبتها وتسببت بإثارة غضب السعوديين، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قرار بإقالة رئيس .

 

وقالت صحيفة “سبق” نقلا عن مصادر، إن سبب إقالة الخطيب هو مشاركة بملابس غير لائقة في عرض سيرك ضمن فعاليات الهيئة لعيد الفطر في وجدة.

وفور صدور القرار احتفل موقع “تويتر” بهذه الخطوة، حيث تم تدشين هاشتاج بعنوان:” #إعفاء_رئيس_هيئة_الترفيه” احتل قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا، أشادوا فيه بالقرار مؤكدين أن ما كانت تقوم فيه الهيئة فسادا لا يمت للترفيه بشيء، في حين طالب آخرون بإلغاء الهيئة نفسها.

وكانت هيئة الترفيه قد أقامت عروضا للسرك الروسي خلال أيام عيد الفطر المبارك في جامعة الأميرة نورة بالرياض، حيث شهدت العروض ظهور مجموعة من الراقصات الروسيات شبه عاريات الأمر الذي أثار موجة غضب.

ويشهد قطاع الترفيه في المملكة تطورات ضخمة منذ تأسيس هيئة خاصة به عام 2016، بالتزامن مع تحولات اجتماعية واقتصادية هامة في البلاد.

 

وفي مايو/ أيار 2016، تولّى الخطيب، منصب رئيس الهيئة العامة للترفيه، عقب تأسيس هيئة خاصة به في الشهر نفسه.

 

وتستهدف “رؤية السعودية 2030″، رفع مساهمة قطاع الترفيه من إجمالي الناتج المحلي من 3 إلى 6 بالمائة.

وقال ولي العهد السعودي، الأمير ، في تصريحات سابقة، إن بلاده تستهدف توطين 50 بالمائة من قطاع الترفيه؛ إذ ينفق المواطنون 22 مليار دولار على الترفيه في الخارج سنويا.

 

وأعلنت هيئة الترفيه السعودية، في فبراير/شباط الماضي، أنها تنوي استثمار 64 مليار دولار في القطاع الترفيهي خلال السنوات العشر المقبلة.