تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو مرعب لاشتباكات بين المقاتلين الحوثيين وجنود سعوديين وإماراتيين خلال محاولات الذي تقوده لاقتحام محافظة الحديدة اليمنية.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر المقاتلون الحوثيون وهم يخترقون موقعا محصنا تابعا للتحالف ويقومون بتصفية جميع جنود التحالف المتواجدين في الموقع.

 

وبحسب الفيديو، فقد قام الحوثيون بإطلاق نيران أسلحتهم على الجنود من مسافة “الصفر” والاستيلاء على الأسلحة التي بحوزتهم.

 

كشف المتحدث باسم جماعة “أنصار الله” اليمنية محمد عبد السلام عن “المفاجأه الصادمة” التي تنتظر التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مدينة الحديدة.

 

وقال محمد عبد السلام، في تصريحات لقناة الميادين: “ما ينتظر التحالف في الحديدة معركة استنزاف لا يستطيع أن يصمد فيها”. وأضاف، أن التحالف “لن يستطيع حسم المعركة في الحديدة”، لافتاً إلى أن “عمليات الساحل الغربي تتركز في الدريهمي ومناطق محدودة”.

 

وجدد تأكيده أنه لا وجود للإيرانيين في اليمن، مؤكداً أن جماعة “أنصار الله” ترى أن العملية العسكرية في الحديدة تدمير للحل السياسي.

 

وأكد المتحدث باسم “أنصار الله” أن فكرة تسليم الحديدة للأمم المتحدة غير منطقية ومخالفة لقوانين الأمم المتحدة ومواثيقها الدولية، مؤكداً أن تسليم مرفأ الحديدة للأمم المتحدة غير موضوع على طاولة النقاش. وأعلن أن المبعوث الأممي طرح أن يبدأ الحل السياسي من الحديدة، مضيفاً أن “أنصار الله” ليس لديها مشكلة بذلك، حيث إن الحل في الحديدة يجب أن يكون في صنعاء وعدن وغيرها من المناطق.

 

ورأى عبد السلام أن الهدف من الحرب أن يكون اليمن خاضعا للاحتلال الأجنبي، مؤكداً أن عبد ربه منصور هادي”ليس سوى واجهة للاحتلال الإماراتي والسعودي، حيث إنه ظهر في عدن تحت صورة مؤسس السعودية ومؤسس وهو من المفترض رئيس يمثل الشرعية”، مضيفاً أن هذه الصورة تؤكد أن اليمن تحت الاحتلال وأن هادي هو مجرد أداة لا مكان له في أي مفاوضات سياسية.