لم يهدأ غضب المغاربة بعد من زيارة وفد مغربي لإسرائيل منذ أيام، حتى ظهر وفد جديد اليوم ضم عدد من في تل أبيب بزعم المشاركة  في فعاليات ومشاريع اجتماعية وندوات للنهوض بمكانة .

 

ونشر شمعون آران مراسل هيئة البث الإسرائيلية، عبر حسابه بتويتر في تغريدة رصدتها (وطن) صورة للوفد الذي قال إنه ينضم لوفد مغربي آخر ضم11 شخصا رجال أعمال، مهندسين، مخرجي أفلام أنهوا زيارتهم نهاية الأسبوع.

 

 

وكان ناشطون بمواقع التواصل قد تداولوا في 10 يونيو الجاري، صورا أثارت موجة غضب واسعة، لوفد مغربي في تل أبيب بدأ زيارة لإسرائيل، استمرت عدة أيام وشملت زيارة للكنيست وجولة ميدانية بالقدس المحتلة، وزيارة للمراكز والمتاحف ومنها متحف المحرقة وبعض الجامعات بالبلاد.

 

واستنكر النشطاء خاصة المغاربة هذا النوع من التطبيع مع المحتل الغاشم، مستنكرين سماح الحكومة المغربية لهم بمثل هذه الزيارات المشبوهة، وطالبوا الوفد المغربي بزيارة غزة من باب أولى ورؤية ما يتعرض له الفلسطينيين من قمع وقتل مستمر من قبل الاحتلال الغاشم.