فُقِدت آثار امرأة تبلغ من العمر (54 عاماً)، يوم الخميس الماضي، ليعثر عليها السلطات والسكان جثةً داخل بطن التهمتها في جزيرة سولايسي بإندونيسيا.

وقاد العثور على متعلقات الضحية إلى الاعتقاد بأن تلك الأفعى قد ابتلعتها، فأخرجها الأهالي من حقل الخضراوات إلى القرية وشقوا بطنها ليجدوا جثة المرأة المفقودة مكتملة داخلها، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

 

وليست المرة الأولى التي تشهد فيها هذه الجزيرة واقعة كهذه، ففي مارس/ آذار من العام الماضي التهمت أفعى أخرى رجلاً داخل مزرعة نخيل في قرية أخرى غرب الجزيرة.