انفجر شريان رئيسي في المخ.. فنان مصري يدخل في غيبوبة بسبب مباراة مصر والأوروغواي

1

أصيب بنزيف في شريان في المخ بسبب أوروغواي مع # التي أقيمت، الجمعة، في إطار مباريات المجموعة الأولى لمونديال روسيا، وانتهت بهزيمة المنتخب المصري بهدف في الدقيقة الأخيرة.

 

وأعلنت نقابة المهن التمثيلية أن الفنان الشاب أصيب بنزيف في المخ مساء الجمعة، وتم نقله على الفور لمستشفى إمبابة العام.

 

وكشف مصدر مسؤول بالنقابة أن هناك محاولات مضنية يقوم بها وفد من النقابة برئاسة الدكتور أشرف زكي، لنقل الفنان إلى مستشفى خاص بعد تدهور حالته الصحية عقب إصابته بنزيف في المخ أدى لدخوله في غيبوبة.

 

من جانبه، كشف الفنان شريف إدريس أن إصابة ماهر عصام بنزيف في المخ، جاءت إثر انفعاله أثناء مباراة مصر وأوروغواي في #كأس_العالم.

 

وكتب شريف عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “هذا تحذير مهم جداً، ماهر عصام تعرض لأزمة صحية منذ فترة، وكان يعاني من انفجار في شريان في المخ، ودخل المستشفى لفترة طويلة، واجتاز تلك الأزمة بنجاح، ماهر كان يشاهد مباراة #مصر مع وتعرض لانفعالات شديدة أدت لإصابته بنزيف في المخ”.

 

وأضاف: “أنصح من يعانون من مشاكل صحية ألا يشاهدوا أية مباريات بها انفعال، ماهر عصام الآن في حالة خطرة جدا. ادعوا له من قلوبكم”.

 

يذكر أن الفنان ماهر عصام قد تعرض لحالة مشابهة في أبريل عام 2014، وأصيب حينها بانفجار بشريان بالمخ، وظل في غيبوبة طويلة استمرت أسابيع.

 

ماهر عصام من مواليد حي إمبابة في # عام 1979، وشارك في عدة أفلام ومسلسلات، وأول ظهور له عندما كان طفلا في فيلم النمر والأنثى مع الفنان عادل إمام وآثار الحكيم.

قد يعجبك ايضا
  1. مغترب يقول

    كنت اتمني ان ينفجر شريانك لضياع و انهيار الاقتصاد و استحالة الحياه في مصر كنت اتمني ان ينفجر شريانك لضياع القدس كنت اتمني ان ينفجر شريانك لاربعة الالاف شخص بريئ ماتوا غرقا ضحية العباره قي عهد المخلوع مبارك كنت اتمني ان ينفجر شريانك للشباب البريئ اللذ ترك مصر هربا الي مستقبل مجهول و ضاعت احلامهم غرقا في البحر كنت اتمني ان ينفجر شريانك للمرضي من كبار السن اللذين لا يجدون الدواء و يموتون علي اعتاب المستشفيات في مصر كنت اتمني ان ينفجر شريانك علي الاطفال الرضع اللذين يتم رميهم في القمامه كنت اتمني ان ينفجر شريانك علي شعب مصر اللذي اصبح ياكل من القمامه وان و جد الطعام لا يجد اتلا هياكل الدجاج او بقايا الاكل كنت اتمني ان ينفجر شريانك علي الفساد اللذي وصل الي الاذقان الان في مصر كنت اتمني و اتمني و اتمني ………..
    بدل من هدف لا قيمة له سواء انتصر المنتخب ام لا كفاكم تغييب للوعي و تسطيح للعقول ففوز المتتخب و لو حتي بكاس العالم لن يعود علي المصريين باي شيئ لن يخفض سعر البنزين لن يخفف معاناة المرضي المحتاجين لن يزدهر الاقتصاد ولن تكون مصر بلد الرفاهيه و لن ياتي بغدق العيش الكريم للناس التي تان من الغلاء
    واجهه الحقيقه قبل ان تموت ضحية اوروجواي او روسيا او السعوديه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.