بعدما أصبح الكاتب الكويتي عبدالله الهدلق حديث الصحافة الإسرائيلية ومحل إشادتها، ها هو يخرج من جديد ليؤكد على (صهيونيته) ويهاجم الفلسطينيين ويزعم أن مكانهم الطبيعي هو مخيمات اللاجئين وأن هي حق اليهود وأرضهم الموعودة.

 

وقال “الهدلق” الذي صار يُضرب به المثل في التصهين في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) واصفا القضية الفلسطينية بـ(الوباء) ما نصه:” أعظم وباء فتاك أبتليت به الأمتان والإسلامية منذ سبعين عاماً هو وباء ( القضية الفلسطينية ! ) التي أخترعناها وانشغلنا بها وليس لها وجود”

 

وتابع مزاعمه:” فالشعب اليهودي عاد إلى أرضه الموعودة و ( الفلسطينيون ! ) عليهم العودة إلى مكانهم الطبيعي مخيمات اللاجئين .”

 

 

وتسببت تغريدة “الهدلق” في هجوم حاد عليه من النشطاء الذين وصفوه بالعربي الخسيس الموالي للصهاينة.

 

 

 

 

 

يشار إلى أن الكاتب الكويتي عبدالله الهدلق أصبح حديث الصحافة الإسرائيلية، التي احتفت بتصريحات له يشيد فيها بإسرائيل ويعتبرها دولة مستقلة ذات سيادة.

 

وتصدرت صورة  “الهدلق” وتصريحاته موقع “المصدر” الإسرائيلي الإخباري،في نوفمبر الماضي حيث وصفه الموقع بـ”المدافع الأقوى عن في الشرق الأوسط” بسبب تصريحاته الأخيرة.