أثارت وزير الاتصالات الأردني الجديد , جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي, بعدما جرى تداول صورته الشهيرة التي انتشرت كالنار بالهشيم وهو جريح اثناء شهيرة في عام 2011.

 

الوزير الشاب من رموز حراك الشارع طوال السنوات الماضية.

 

وأطلق المعلقون علي الغرايبة لقب “” وقالت صحيفة عمون الإلكترونية  في تقرير خاص لها بان الحراكي المفشوخ اصبح وزيرا في حكومة الرئيس عمر الرزاز.

 

والصورة شهيرة لإنها تضمنت الوزير الجديد وقد تعرض للضرب من رجال في حراك الربيع العربي.

 

واستقبل الشارع تشكيلة حكومة الرزاز ببرود شديد .

 

وضمت الحكومة 28 وزيرا بينهن ولأول مرة سبع نساء