إعلامي كويتي مهاجما الدول العربية التي دعمت الملف الأمريكي: غدرنا بالمغرب من أجل عمتنا وتاج راسنا أمريكا

وجه الإعلامي الكويتي ورئيس تحرير شبكة “دروازة نيوز” صلاح العلاج انتقادات لاذعة للدول العربية التي صوتت لصالح الثلاثي المشترك لتنظيم مونديال 2026، واصفا ما حدث بالغدر والخيانة.

 

وقال “العلاج” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بلد عربي اسلامي ” غدرنا بهم ” …. في كاس العالم لأجل ” عمتنا و تااااج راسنا ” ….. امريكا من الآخر”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى ساخرا ممن يدعي ان لا سياسة في الرياضة قائلا:” ويجيك واحد ” اهطل ” يقول الرياضة مالها علاقة بالسياسة”.

وتابع قائلا:” للعلم امريكا مصوتين ” ضدنا ” في الايقاف الرياضي ! لا صح نسيت … الاقربون اولى … بالغد”.

يشار إلى أن أصوات دول الخليج العربي بين ملف الترشيح المشترك للولايات المتحدة وكندا والمكسيك لاستضافة كأس العالم 2026 في كرة القدم، والملف المغربي، وذلك في التصويت الذي أجرته الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للعبة (الفيفا)،الأربعاء، في موسكو عشية انطلاق مونديال 2018.

 

وصوّتت والسعودية والامارات والبحرين للملف المشترك، بينما صوتت قطر وعمان للملف المغربي.

 

اما الأخرى التي اختارت الملف المشترك فهي العراق، الأردن ولبنان، فيما اختار ملف المغرب كل من الجزائر، مصر، ليبيا، فلسطين، السودان، سورية، تونس، موريتانيا، جيبوتي، الصومال، وجزر القمر، علماً انه لا يحق للمغرب التصويت كونه من المرشحين.

 

وتعاني موازنة الأردن للعام الجاري عجزاً مالياً بقيمة إجمالية 1.753 مليار دولار، وهو ما جعل الأردنيين يعيشون منذ مطلع 2018، تحت موجة غلاء حاد في أسعار السلع الرئيسة والخدمات، طالت “الخبز” أبرز سلعة شعبية بالسوق المحلية.

 

وينفذ الأردن إجراءات أوصى بها صندوق النقد الدولي، منها زيادة الضرائب وخفض الدعم؛ ما أثَّر سلباً على الفقراء والطبقة المتوسطة.

 

وكلف الملك عبد الله الثاني، قبل أيام، عمر الرزاز تشكيل حكومة جديدة، خلفاً لحكومة هاني الملقي التي قدمت استقالتها الاثنين الماضي، على وقع احتجاجات شعبية ضد مشروع قانون معدل لضريبة الدخل، ورفع أسعار المحروقات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.