فور الإعلان عن أسماء الوزراء في حكومة رئيس الوزراء الأردني عمر ، أعرب ناشطون أردنيون عن خيبة أمل وخذلان كبير من الوزارة والأسماء التي تم توزيرها.

 

وعلى الرغم من طول فترة المشاورات واللقاءات اليومية للرزّاز منذ تكليفه قبل 10 أيام، فلم يأت إلا 11 وزيراً من أصل 28 وزيراً كوجوه جديدة تظهر للمرة الأولى، لاسيما حقيبة وزارة الإعلام والمياه والري والتخطيط والتعاون الدولي والثقافة وغيرها.

 

لم تلق تشكيلة “الرزّاز” استحساناً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن احتفظ بـ15 وزيراً من حكومة رئيس الوزراء السابق هاني الملقي التي قدمت استقالتها تحت وطأة احتجاجات شعبية عمّت مختلف مناطق المملكة رفضا لسياسيات الحكومة عامة ونهجها الاقتصادي خاصة.

 

وتعبيرا عن خيبة الأمل هذه، أطلق ناشطون على موقع “تويتر” هاشتاجا بعنوان: #هاجر_يا_ ، عبروا خلاله عن غضبهم من التشكيلة الوزارية وسخروا فيه كذلك من تعشمهم الزائد عن حده في “الرزاز”.

يشار إلى أن “قتيبة” هو شاب أردني يدعى “قتيبة البشابشة” سبق وأن طلب من رئيس الوزراء عمر الرزاز فور تكليفه برئاسة الحكومة أن يطمانه بصراحة حول أن الأوضاع ستتحسن أم لا في مقبل الأيام أم يستمر في البحث عن هجرة لدولة أجنبية, فما كان من “الرزاز” أن يرد عليه عبر “تويتر” بأن لا يهاجر مع وعده له بغد مشرق.

 

المثير للموضوع أن “قتيبة” دخل للتعليق على الهاشتاج، حيث غرد بعدد من التغريدات الساخرة حول موضوعه الذي أصبح حديث الساعة في .

 

وكان عمر الرزاز قد دعا الأردنيين إلى منح الفرصة للحكومة الجديدة لمعالجة التحديات، وأضاف أن الحكومة ستكون قادرة للوصل إلى مرحلة يحلم بها الشباب الأردني.

 

وصدرت الإرادة الملكية بتشكيل الحكومة المؤلفة من 28 وزيرا برئاسة الرزاز ووزيرا للدفاع أيضا، وتضم 7 سيدات للمرة الأولى في تاريخ تشكيل الحكومات في الأردن.