رد العميد السابق في المخابرات القطرية ، على تهديدات وتوعد دول الحصار ببث برنامج مضاد لبرنامج “” الذي أثار جنون قادة الحصار وفضح تاريخهم الأسود، هذا البرنامج الذي يبث بعد العيد تحت عنوان “” وكشف عنه الكاتب الكويتي المقرب من “ابن سلمان” أحمد الجارالله.

 

وقال “السليطي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ردا ما ذكره أحمد الجارالله بالأمس:”كل هذه القنوات في دول العار ما تهز فينا شعره ولا تملك غير الكذب والفبركة.”

 

وتابع مهاجما الكاتب الكويتي:”وإن كان لدى هذه الدول وثائق وأدلة إنصح معازيبك في تيار الحزم والتائهون في الارض ان يقدموها للمجتمع الدولي والمحاكم الدولية كأدلة على الاتهامات الباطلة بحق . الذي ستعرضه هذه القنوات مجرد استحمار لشعوبهم”

 

 

وفي واقعة تؤكد التأثير الكبير للحقائق التي كشفها برنامج “” ضمن تقاريره الاستقصائية على قناة “الجزيرة” والتي فضحت قادة الحصار ومؤامراتهم الخبيثة وفتحت دفاتر خيانتهم القديمة، أعلن الكاتب الكويتي أحمد الجارالله ـ السائر على خط السياسة ـ بالأمس أن إعلام الحصار يعد لبرنامج للرد على برنامج الجزيرة تحت عنوان “المؤامرة” وسينشر بعد العيد.

 

وقال “الجارالله” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي محتفيا بالأمر:”بعد العيد ستبث القنوات السعودية والقنوات التابعة لها وقنوات دول المقاطعة مع قطر برنامج “المؤامرة” وهو حقيقة ما خفي أعظم.

 

وزعم الكاتب الكويتي الداعم لحلف الحصار في تغريدته الكيدية، أن البرنامج مدعم بمستندات تصل إلى ما يقارب 400 وثيقة بالصوت والصورة والأماكن، مستكملا مزاعمه: “هذه المستندات تشير إلي ما فعلته قطر من إيذاء للمملكة ودول الخليج والدول ”.

 

 

وتعد قناة “الجزيرة” الإخبارية بمثابة (شوكة) في حلق قادة الحصار الذين يسعون لغلقها بأي ثمن وأي طريقة، حيث جاء طلب غلقها في مقدمة قائمة شروطهم للمصالحة في بداية الأزمة.