لتزييف الواقع وتجميل وجه النظام.. “شاهد” سعودي يصور صديقه داخل الحرم على أنه معتمر قطري

0

في واقعة تعكس مساعي النظام السعودي لتجميل وجهه القبيح معتمدا على “الفبركة والكذب”، تداول قطريون بمواقع التواصل مقطعا مصورا قالوا إنه لمواطن سعودي يصور صديقه داخل على أنه مواطن قطري يؤدي مناسك ، ليدعي أن البيانات القطرية عن تسييس كاذبة.

 

ويظهر المقطع المتداول مواطن سعودي بجانب صديقه الذي يزعم أنه مواطن قطري دخل المملكة بكل سهولة ويؤدي مناسك العمرة بكل حرية وترحاب واسع من السلطات.

 

 

وتعمد المصور سؤاله عن منع السلطات القطريين من الحج، ليجيبه صديقه بأن هذا لم يحدث وهوهو يعتمر في محاولة مفضوحة للرد على بيانات الحكومة القطرية وتكذيبها بعد تأكيدها منع مواطنيها من الحج ودخول .

 

وأثار المقطع غضبي القطريين الذين وصفوا هذال المشهد بـ”الكذب والتدليس”، مؤكدين أنهم ممنوعين من الحج ودخول السعودية إلى الآن.

 

 

 

 

https://twitter.com/AdelQtr1/status/1005630137667223552

 

وردت على البيان المزعوم لوزارة الأوقاف السعودية، بشأن سماح السلطات السعودية للقطريين بالحج هذا العام، وكذبت وزارة الأوقاف القطرية البيان مؤكدة أن “العراقيل والإجراءات التعسفية” التي تفرضها المملكة ضد الحجاج القطريين لازالت قائمة.

 

ونشرت وكالة الأنباء القطرية “قنا” بيانا جاء فيه: “الادعاء بعدم تمكين دولة قطر المواطنين والمقيمين فيها من الحج والعمرة، مؤكدة استمرار العراقيل والإجراءات التعسفية التي تفرضها المملكة على قاطني دولة قطر جملةً ودون غيرهم من مسلمي العالم”.

 

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، إن إعلان وزارة الحج والعمرة في السعودية ترحيبها بالمواطنين القطريين والمقيمين في دولة قطر لأداء مناسك العمرة، «لم يأت بجديد»، و«مناورة بعد ارتفاع الأصوات المنددة بتسيسها للحج والعمرة».

 

ونبهت اللجنة، في بيان لها إلى أن السلطات السعودية تحاول من خلال إصدار هذا الإعلان وغيره من التصريحات بهذا الشأن «تحسين صورتها وإظهارها بمظهر المتعاون دون أن يكون لتلك التصريحات أساس على أرض الواقع، أو آليات واضحة ومحددة لوضعها موضع التنفيذ».

 

ولفتت إلى أن كل ذلك يؤكد «الاستمرار في تسييس الشعائر الدينية، بما يمثل انتهاكا واضحا للمادة (18) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة (18) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والمادة (30) من الميثاق العربي لحقوق الإنسان، والمادة (6) من إعلان حقوق الإنسان لمجلس التعاون لدول الخليج العربية».

 

وأشارت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بقطر إلى أنه تم تسجيل حالات عديدة حاولت التوجه للعمرة في الفترة الماضية، وتمّ منعها بالإضافة إلى تلقيها عددا من البلاغات من مواطنين قطريين حاولوا التواصل مع شركات الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية ولَم يتم التجاوب معهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.