تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، لفتاة قالوا إنها سعودية وهي تظهر بأحد مدرجات كرة القدم وتحمل العلم السعودي ـ وعليه كلمة التوحيد ـ في مشهد غير لائق وصادم لجميع المسلمين.

 

ويظهر المقطع الذي فجر موجة غضب بمواقع التواصل، الفتاة التي لفت النشطاء أنها ضمن المشجعات السعوديات بكأس العالم وهي ترقص بشعر وأكتاف عارية وتحمل علم المملكة وراء ظهرها، حيث ظلت تتمايل في إيحاء جنسي وتبرز مفاتنها عبر لباسها الفاضح الذي تعمدت أن يكون باللون الأخضر هو الآخر (لون العلم).

 

 

وأثار المقطع المتداول غضب النشطاء بمواقع التواصل، الذين استنكروا تمثيل أمثال هؤلاء للمملكة وتشويه صورتها وسط صمت مطبق من الحكومة وكأنها راضية ومستمتعة بانفلات الشعب عقب قرارات “ابن سلمان” الأخيرة ورؤيته التحررية.

 

 

 

 

 

 

يشار إلى أنه للمرة الأولى في التاريخ سيشهد حفل افتتاح في روسيا، والذي سينطلق في 14 يونيو الجاري، ظهور المرأة ، إذ ستحمل 6 فتيات سعوديات علم المملكة ضمن فعالية لإحدى شركات المياه الغازية العالمية.

 

وستحلق الفتيات الـ 6 واللاتي تتراوح أعمارهن بين 13 و17 عاماً برفقة المنتخب السعودي أمام أصحاب الضيافة المنتخب الروسي في افتتاحية المونديال.

 

وتم انتقاء الفتيات الستة ضمن حملة برنامج حاملات العلم من «كوكا كولا»، وهي الشركة الراعية لبطولة كأس العالم «فيفا».