“قالولي متكلمش”.. لواء مخابرات مصري يكشف كواليس “مقتل” عمر سليمان في مركز المخابرات السوري

كشف الخبير العسكري والاستراتيجي المصري اللواء ، عن كواليس جديدة خاصة بوفاة رئيس المخابرات العامة المصرية الأسبق ونائب الرئيس المصري سنة 2011، اللواء .

 

وأكد زاهر، خلال برنامج “بالميزان”، المذاع على شاشة “ltc”، أنه سبق وخدم مع اللواء عمر سليمان حينما كان رئيس أركان اللواء 116 وبعدها خدم معه في أماكن أخرى، مضيفاً أن “اللواء عمر سليمان استشهد ولم يتوف بمرض نادر كما هو متداول”.

 

وتابع أن الكثيرين نصحوه بعدم الحديث في واقعة استشهاد عمر سليمان، ولكنه أصر على الحديث، لافتا إلى أن اللواء سليمان قتل في في مركز المخابرات السوري ومعه مجموعة ضخمة من عناصر مخابرات العديد من الدول، وحدثت خيانة داخل المركز وتم تفجيره وقتل في هذه الواقعة.

 

وأوضح زاهر أن عمر سليمان كان في ذلك الاجتماع لوضع خطط للمنطقة، “لو تمت ما شهدت المنطقة ما تشهده الآن”، بحسب زاهر.

 

وكانت أعلنت وفاة عمر سليمان في الـ19 من يوليو/ تموز 2012 في أثناء تلقيه العلاج، وأشيع أنه تعرض لمحاولة اغتيال في مصر، فيما ذكرت مصادر رسمية للصحف المصرية، أن وفاته كانت في مستشفى “” الأمريكي أثناء خضوعه لعملية جراحية بالقلب، حيث عانى من اضطرابات في الصمام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.