إحداها “جنسية” .. ”قاهر آل سعود” يفجّر 3 فضائح لوزير سعودي وأميرة ومسؤول بالديوان الملكيّ!

2

تعهد المعارض السعودي الشهير والملقب بـ”قاهر آل سعود” ، بنشر “ جنسية” لمسؤول كبير في السعودي.

 

وقال “الدوسري” إنّ ذلك المسؤول يطلب من النساء ممارسة الجنس معهنّ مقابل ان يمنحهنّ ارضاً من الديوان.كما قال

 

ولفت المعارض السعودي إلى أنّ هذا المسؤول صادر عليه حكم بالسجن، لكن ولي العهد السعودي يحميه.

كما تعهد “الدوسري” بنشر “فضيحة لـِ”الاميرة البندري بنت الامير سلطان”.

 

وعن فضيحة الأميرة البندري ألمح “الدوسري” إلى أنها “ضحكت على تاجر واعطته شيكاً بـ ١٢ مليون و ٣٥٠ الفاً، وحينما حاول صرف الشيك اكتشف انه بدون رصيد، والان لا ترد الأميرة عليه.

وتعهد “الدوسري” أيضاً، بنشر “فضيحة بالوثائق” لـ”عبد اللطيف آل الشيخ” الذي أصبح بموجب أمر ملكي وزيرا للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

يشار إلى أنّ “آل الشيخ” عمل رئيسا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الفترة بين عامي 2012 و2015، وكان مستشارا خاصا للملك سلمان بن عبد العزيز حين كان أميرا لمنطقة .

 

قد يعجبك ايضا
  1. مرخاني يقول

    قلتها سابقا ..مراخين الوالدين وعبيدهم من ال الشيخ من اقذر الناس التي مرت علي .

  2. Yasser ellahib يقول

    بسم الله الرحمن الرحيم
    به ابدأ وبه أستعين والله ولي الصالحين
    دئمان وابدان وعلى مدى العصور المنتصر في الحروب يفرض ما يريد والمجني عليه ساقولها باللغة الفاطس وابنه بشار الناجس ليس له إلا أن يضع بصمة حافره على ما أعدا له وأتهم بهِ وأن كان برييأ من دام يعقوب كبرأت يوسف وهذا حقيقة
    بني إسرائيل ومن يناصرهم على مدا العصور وبنأن على ما تقدم يجب غاسل الأمم المتحدة من الداخل والخارج وبكل مواد التنظيفات ومن ثما إعداد قوانين جديدة وبمشاركة أوسع لعداد الدوال الدائمة في الأمم المتحدة؟؟؟؟؟؟؟
    والعبراة لمان يعتبر
    عبد الله وتلميذ صغير من تلاميذ رسول الله عليه الصلاة وأذك وأطيب وأتم السلام وعلى آل بيته وأصحابه الكرام أجمعين ومن وله وسار على دربه وأتباعه بأحسان وسالم تسليماً كثيرا كثيرا كثيرا كثيرا كثيرا كثيراكثيرا كثيرا كثيرا كثيرا كثيرا كثيراً
    ياسر بن محمد بن دعاس اللهيب
    لا تجعل البوست يقف امامك أرسله
    لغيرك وبكل وسيلة أتصال أنشر
    توأجر وأسأل الأجر من الله
    والله ولي التوفيق لعباده الصالحين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.