وكأنه بقرة اشتراها.. “شاهد” كيف تعامل تركي آل الشيخ مع عمرو أديب بعد توقيعه لـ”MBC”!!

3

في واقعة تعكس مدى سيطرة المستشار في الديوان الملكي السعودي ورئيس هيئة الرياضة بأمواله على كثير من الإعلاميين المصريين وإهانته لهم، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر “آل الشيخ” وهو يتعامل مع الإعلامي المصري وكأنه “بقرة” اشتراها.

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” فقد ظهر “آل الشيخ” أثناء تعاقد المذيع المصري عمرو أديب مع مجموعة ، مؤكدا بأن العقد جعل “أديب” أغلى مذيع في الشرق الأوسط.

 

وظهر في المقطع أيضا الإعلامي السعودي بتال القوس مندوبا عن مجموعة MBC، الذي صرح أن المجموعة، تشرفت بالتعاقد مع “أديب” لمدة عامين، مشيرا إلى أنها ستكون مكملة لمسيرته المجيدة.

 

وبحسب الفيديو، فقد قام “آل الشيخ” بالطبطبة على ظهر “أديب” بصورة مهينة، ليقول لمن معه “اللي بعده” في إشارة لتوقيع عقودات جديدة.

تجدر الإشارة إلى أن توقيع عمرو أديب مع القناة السعودية المملوكة لوليد الإبراهيم وولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد سيطرته على نسبة كبيرة منها بعد أحداث “الريتز”، جاء بعد أيام من مساندته لتركي آل الشيخ، في أزمته مع مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود الخطيب.

 

وأوضح “أديب”، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “كلام تركي آل الشيخ عن النادي الأهلي كله صح، وأنا شاهد على جزء كبير منه”.

 

وتابع: “الرجل إدى النادي الكثير، ومخدش غير النكران، وعدم التقدير، والمسألة بسيطة ما دام مش عايزينه كده ربنا معاكم، واعتمدوا على نفسكم”.

قد يعجبك ايضا
  1. مغترب يقول

    هؤلاء الاعلاميين لا دين لهم الا المال فمن يدفع اكثر يكون له الولاء حتي و ان طلب ال الشيخ بان يخلعوا له حذاؤه لا توجد مشكله هؤلاء هم من يسمموا العالم العربي باكتذيب و ضلائل و نفاق و رياء و يضحكون علي الناس باعلام منافق كاذب لا يتماشي مع ارض الواقع هؤلاء تنازلوا منذ زمن عن كرامتهم و عن شرفهم و اعمت قلوبهم الملايين التي ياخذونها لتسطيح عقول الناس و الضحك عليهم

  2. محمد يقول

    لولا العقد الذي وقعته معه لما شهدت لصالح تركي شيخ ، الرز السعودي هو الذي جعلك تشهد لصالحه، أنتم فعلا بالمال تتحركون وتتكلمون ، انضربت بالألم على قفاك ، ياخسارة عليك يا عمرو اديب .

  3. ابوعمر يقول

    تركي آل الشيخ اشترى مرحـــاضه الخاص عمروأديب…في انتظار بيت الخلاء حرم المرحاض عمروأديب…….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.