طالب النائب في مجلس الأمة الكويتي المحامي فيصل الكندري، بإنزال أقصى العقوبات بحق 3 أشخاص هتكوا عرض طفل “من “البدون – غير محددي الجنسية”، يبلغ من العمر 4 أعوام ، في منطقة الواحة بمحافظة الجهراء.

 

ووصف “الكندري” ما جرى للطفل بأنه “كارثة وبشاعه وقتل لطفولة بريئة” وقعت ضحية وحوش بشرية.

وأضاف “الكندري” في تغريدةٍ أخرى عبر حسابه في تويتر: “ان مثل هذه الحوادث البشعه تتطلب من مجلس الامه سرعة إقرار مشروع القانون الذي تقدمت به بتعديل قانون حق الطفل والذي تنص احدى مواده الإعدام لمن يعتدي على الأطفال جنسيا وغيرها من مواد القانون التي تحمي الطفل من التعرض لأي انتهاكات او اعتداء من قبل الاخرين”.

وطالب النوابَ في مجلس الأمة بالتحرك الجاد لحماية الطفل حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث اللاإنسانية والتي يروح ضحيتها اطفال ابرياء بسبب وحوش بأجساد بشرية.

وأمر وكيل نيابة الجهراء بإحالة الطفل الى الطب الشرعي لتوثيق ما حدث بحقه من اعتداء غير اخلاقي، كما تم تكليف رجال المباحث بسرعة ضبط 3 ذئاب بشرية احدهم معلوم بالنسبة للمجني عليه والآخران مجهولان.

 

واكد الطفل ان الجناة الثلاثة اختطفوه حينما كان متوجها الى المسجد القريب من المنزل،  وذهبوا به الى منطقة برية وهتكوا عرضه بالتناوب، واعتدوا عليه بلا رحمة رغم توسلاته لهم بأن يتركوه.