أمرت السلطات ، بسحب كتابٍ للداعية السعودي الشهير بـ”شيخ البلاط”، ، من جميع مساجد المملكة، رغم تطبيله لولي العهد .

وانتشر تعميم موجه من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية، الى منسوبي المساجد، بسحب كتاب “” لعائض القرني.

 

وجاء التعميم تحت مسمى “تعميم هام وعاجل جدًا لجميع منسوبي المساجد”.

 

وطالب التعميم الأئمة بسحب الكتاب من المساجد والجوامع التي يؤمونها، تنفيذًا لتوجيه سابق لوزير الشؤون الإسلامية المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، بشأن وجود ملحوظات على الكتاب .

 

وأشار التعميم إلى توجيه الوزير بعدم توزيع الكتاب وسحب الموجود منه في المساجد والجمعيات والمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وغيرها من المؤسسات التي تُشرف عليها الوزارة.

 

والتزم عائض القرني الصمت حيال قرار سحب كتابه من المساجد، ولم يعلق بكلمة واحدة على الأمر، حتى ولو بتغريدة.