أكد المغرد السعودي الشهير “مجتهد” على معلومة ذكرتها إحدى المغردات تشير إلى رفض مرافقة والده إلى أثناء قضائه العشر الأواخر من ، لكرهه وخشيته من الاغتيال.

 

وقالت المغردة “نورة الحربي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”يتداول القريبون من ابن سلمان انه متردد في مرافقة والده بقية #رمضان في مكة لسببين.. اولا يكره مكة ويضيق صدره فيها ثانيا يخشى من الاغتيال بسبب تحديد مكانه”.

 

من جانبه علق “مجتهد” على الأمر قائلا:” هذه المعلومة صحيحة الرجل حاقد على الدين والمقدسات لكن ربما يتردد في زيارات قصيرة جدا لمكة ويظهره الإعلام حتى يعطي انطباعا أنه مقيم هناك فترة العشر”.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قد وصل قبل يومين إلى مكة المكرمة، حيث سيقضي العشر الأواخر من شهر رمضان بجوار بيت الله الحرام، كما اعتاد في كل عام.

 

وذكرت الوكالة الرسمية للأنباء (واس)، أن الملك سلمان وصل إلى مكة المكرمة، قادمًا من جدة، لقضاء العشر الأواخر من رمضان بجوار بيت الله الحرام.

 

وأضافت، أن عددًا من الأمراء والعلماء والمسؤولين كانوا في استقباله لدى وصوله قصر الصفا بمكة.