بعد عام على الحصار.. السياسي العُماني “السيابي”: ستبقى قطر شامخة وستظل قلوبنا معها

1

أشاد السياسي العُماني البارز ونائب رئيس مجلس الشورى السابق ، بقطر وصمودها في وجه الأزمة تزامنا مع مرور عام على الحصار الجائر الذي بدأته 4 دول عربية بزعامة في يونيو من العام الماضي.

 

وقال “السيابي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”مر عام على حصار ومقاطعة ، وسيبقى الشعب القطري شامخآ ومحافظآ على مرتكزاته ومكتسباته، دافعآ عجلة التنمية للأمام، مؤمنآ ومستعينآ بالله.”

 

وتابع معبرا عن موقف السلطنة التضامني تجاه قطر وشعبها:” ستبقى قلوبنا مع الإخوة في دولة قطر ومتضرعين إلى الله ان يحفظهم ويجمع شمل كافة أبناء #الخليج  على الخير والمحبة الصادقة.”

 

 

ومع مرور عام على اندلاع الأزمة الخليجية وجهت قطر على لسان وزير خارجيتها، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، رسالة لرباعية مقاطعتها دعتها فيها للتمحور حول أوطانها بدل خلق محاور وهمية واهية.

 

وقال وزير الخارجية القطري في سلسلة تغريدات له، تزامنا مع مرور عام كامل على الحصار: “عام مضى على غير القانوني، نحيي فيه شعبنا الكريم وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة على هذا الصمود والتلاحم الذي أثبت للعالم أننا نستطيع بفضل وحدتنا أن نتغلب على كل مكر يحيق بأهلنا وشعوبنا”.

 

وأضاف آل ثاني أنه “أثبتت الأزمة الخليجية بأن الوقفة الصادقة من الدول الشقيقة والصديقة إلى جانب قطر تحت الحصار لا تباع ولا تشترى، وأن وعي الشارع العربي والدولي أقوى من أية دعاية و بروباغاندا إعلامية”.

 

وتابع آل ثاني: “كلنا يدرك ما مرت به المنطقة من ظروف إقليمية معقدة خلال السنوات الماضية، وفي حين كنا نسعى إلى تخفيف حدة التوتر، ووحدة الصف، واجتماع الكلمة لإيجاد حلول فعلية مشتركة، افتعلت مجموعة من الدول أزمة جديدة لا أساس لها و لا مبرر”.

 

وأردف وزير الخارجية القطري متسائلا: “ألا تعي هذه الدول بأن المنطقة بأكملها قد خسرت مجلس التعاون – الركن الموحد الأخير في المنطقة العربية؟ والأهم من ذلك، شعوبنا تخسر كل يوم من جراء هذا السلوك العبثي و التحزب والاستقطاب بين الدول العربية نفسها”.

قد يعجبك ايضا
  1. _ يقول

    وستبقى سفارة الكيان النصيري المجرم
    شاخخه في مسقط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.