نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري، صحة الأنباء المتداولة عن فرض الحكومة جديدة وعقوبات على الأسر التي تنجب أكثر من طفلين.

 

وأوضح تقرير صادر عن المركز أن خطة الدولة لزيادة الحصيلة الضريبية لا يعنى زيادة رسوم أو فرض ضرائب جديدة ولكن زيادة الحصيلة الضريبية من دون تحريك سعر الضريبة.

 

وأضاف أن الحديث عن فرض عقوبات على الأسر التي لم تلتزم ببرنامج “كفاية 2” التابع لوزارة التضامن وتنجب أكثر من طفلين غير صحيح، مؤكدا أنه لا نية على الإطلاق لدى الوزارة لفرض أي إجراءات عقابية.

 

يشار إلى أن  عام 2030، سيكون أكثر ازدحاما في حال استمر معدل الإنجاب على الوتيرة الحالية ليصل عدد السكان إلى 120 مليون نسمة، وقد يزيد ليصل إلى 127 مليون نسمة حال زيادة معدل إنجاب السيدات بنسبة 4 لكل سيدة، بينما تستهدف الحكومة معدلا سكانيا قدره 110 ملايين نسمة في 2030، حال استقر معدل الإنجاب على 2.4 طفل لكل سيدة.