لقاء سري رتبه “ابن زايد” داخل قصر “ابن سلمان” للتفاوض مع نجل المخلوع “صالح”

كشفت صحيفة يمنية عن مساعي إماراتية حثيثة لجمع “ابن سلمان” بقيادات المؤتمر الشعبي العام في اليمن، من أجل تفاوض جديد وكسر القطيعة.

 

وذكرت صحيفة “اليمن السعيد” أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد تدخل بشكل شخصي، لإتمام لقاء مرتقب اليوم في قصر مع وفد من قيادات المؤتمر الشعبي.

 

وأكدت مصادر خاصة للصحيفة، أن حوارات مطولة دارت بين قيادات المؤتمر في الخارج برئاسة أحمد علي عبد الله صالح، نجل الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح سادها تباينات واختلافات واسعة حول كسر القطيعة بين المؤتمر وقيادة .

 

وأضافت أن وفدا رفيع المستوى برئاسة الشيخ سلطان البركاني، سيتوجه اليوم من الإمارات إلى المملكة العربية السعودية للقاء ولي العهد السعودي.

 

وبحسب المصادر كان أحمد علي عبد الله صالح ضمن الطرف الرافض لأي تواصل في هذه المرحلة، بينما الشيخ البركاني يقود الطرف الآخر المؤيد لكسر حالة القطيعة، وفتح قنوات اتصال مباشرة مع المملكة.

 

وأضاف المصدر أن “ابن زايد” تدخل شخصيا، وأقنع أحمد علي عبد الله صالح بأهمية كسر حالة القطيعة مع وهو ما انتهت إليه تلك الحوارات، وفي ضوئها تم تسمية الوفد برئاسة الشيخ البركان، وعضوية يحيى عبد الله دويد، وحمود خالد الصوفي، وناصر با جبيل، وقاسم الكسادي، ووفاء الدعيس.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.