فاجأ الأمير الحسين بن عبد الله قوات الأمن المتواجدة والمرابطة في مكان الاعتصام بالزيارة فجر الاثنين .

 

ونشرت وسائل إعلام أردنية محلية مقطع فيديو له خلال الزيارة، حيث وجه رسالة لرجال الأمن قائلا:” سيّدنا بسلم عليكم كثير.. وأهم شيء نحمي المواطنين، وخليهم يعبروا عن رأيهم”.

 

وأضاف: “إحنا وإياهم، كلنا ورا سيدنا، بدنا نحمي هذا البلد، ويعطيكم ألف عافية، وسيدنا بسلم عليكم كثير كثير كثير”.

 

وتأتي هذه الزيارة في وقت كشف فيه مصدر أردني إن ملك عبد الله الثاني سيطلب من رئيس الوزراء هاني الملقي تقديم استقالته اليوم الاثنين، وذلك على وقع الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ أيام رفضا لقرارات الحكومة الاقتصادية.

 

وأضاف المصدر أن قرار الإقالة يهدف إلى سحب فتيل الأزمة ويمهد لسحب مشروع الضريبة المثير للجدل.

 

وخرج آلاف المحتجين الأردنيين الأحد لليوم الرابع على التوالي في بعدد من محافظات البلاد احتجاجا على السياسات الاقتصادية ومشروع قانون الضريبة الجديد.

 

ومنعت قوات الأمن المتظاهرين من الوصول إلى المنطقة القريبة من مقر الحكومة بـعمان، وسط وجود أمني كثيف.

 

وفي وقت سابق، دعا مجلس النقباء الأردني لإضراب شامل على مستوى البلاد ضد مشروع قانون ضريبة الدخل بعد فشل حوار المجلس والحكومة في اتفاق لسحب مشروع القانون.