مع ازدياد حالة الاحتقان واتساع رقعة المظاهرات المعبرة عن رفضها لقانون ضريبة الدخل في ، وجه الكاتب الصحفي السعودي نصيحة للعاهل الأردني ، داعيا إياه لاستغلال الفرصة التاريخية لمحاربة الفساد.

 

وقال “خاشقجي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”عبدالله الثاني امام فرصة تاريخية، ان يحارب الفساد و يرشد انفاق الحكومة والاسرة ويوقف الهدر ويشرك النقابات والمعارضة المسؤولية”.

 

وأضاف أنه “حينها سيجد شعبه ملتف حوله و مستعد ساعتها للصبر وتحمل نهضة تحرر الاْردن من الاعتماد على المساعدات لتنهض بثروتها البشرية المستدامة” .

وأوضح “خاشقجي” أن “الإحتجاجات المتحضرة التي تشهدها الاْردن محل تقدير واعجاب الجميع”.

 

وأكد أن الذي أفسد الربيع العربي لم تكن الشعوب المحبة لأوطانها وإنما طبقة تريد بالسلطة والمال تحالفت مع قوى خارجية فتحول الى حرب ودمار.

 

وأوضح أن هذه القوى هي من يحاول افساد نهضة الاْردن .

يأتي هذا في وقت كشفت فيه صحيفة “الغد” الأردنيّة، نقلا عن مصادر مطلعة توقعها رحيل حكومة الدكتور هاني الملقي خلال الأيام المقبلة.

وبينت المصادر أن إجراء التغيير الحكومي المرتقب يأتي على وقع احتجاجات تشهدها عمان وعدد من المدن والمحافظات لليوم الرابع على التوالي، رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل والسياسة الاقتصادية للحكومة.

من جهتها، ذكرت مصادر مطلعة لقناة “رؤيا” الأردنية، أن رئيس الوزراء هاني الملقي طُلِبَ للمثول بين يدي الملك عبدالله في قصر الحسينية، صباح الاثنين، مرجحةً أن يقدم استقالة حكومته.

ووجه نحو 43 عضواً في مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) رسالة للملك عبد الله الثاني، ناشدوه فيها بإقالة حكومة رئيس الوزراء هاني الملقي؛ على خلفية ما تشهده البلاد من احتجاجات واسعة جراء إقرارها مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل أواخر الشهر الماضي.