أكاديمي إماراتي يفجّرها ويؤكد: عيال زايد حاولوا ضرب استقرار الأردن والنشامى أفشلوا المخطط!

0

وجّه الأكاديمي الإماراتي المعارض الدكتور سالم المنهالي، اتهاماً مباشراً للإمارات، بمحاولة زعزعة استقرار ، عبر لعب دور في في الاحتجاجات التي تشهدها المحافظات الأردنية.

 

وقال “المنهالي” في تغريدةٍ له عبر تويتر إنّ المخطط الإماراتي فشل، ونتيجةً لذلك، اتصل ولي عهد أبوظبي بالملك الأردنيّ عبدالله الثاني!

 

واستذكر الأكاديمي الإماراتي ما قام به محمد بن زايد، بزيارة وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد لأنقرة بعد فشل الانقلاب على رجب طيّب أردوغان، والذي جرى تمويله إماراتياً. كما أكد “المنهالي”

ومساء الأحد، قالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” إن ولي عهد أبوظبي هاتف ، و”أكد وقوف مع المملكة الأردنية بما يصون أمنها ويحفظ استقرارها”.حسبما ذكرت الوكالة

 

وقالت “وام ” إن بن زايد اطمأن من الملك عبدالله الثاني على الأوضاع في الأردن في ضوء الأحداث الجارية.

 

كما تم خلال الاتصال بحث “آخر التطورات في المنطقة إضافة الى سبل تعزيز العلاقات ” بين البلدين.

 

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية ألمحت الى الدور الذي لعبته كل من والإمارات ومصر وإسرائيل والولايات المتحدة في الاحتجاجات التي تشهدها المحافظات الأردنية.

 

واليوم، قدم رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي استقالته من منصبه، بعد 5 أيام من الاحتجاجات الشعبية على قرارات حكومته الأخيرة، وابرزها قانون ضريبة الدخل ورفع أسعار المحروقات.

 

وطلب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني،، من رئيس الحكومة المستقيلة هاني الملقي تصريف الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

 

وقرر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، تكليف عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة خلفا للملقي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.