كشف الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” عن قيام ولي عهد أبو ظبي بشراء منظومة تجسس إسرائيلية بهدف التجسس على القيادات الخليجية، بعد فشل منظومة قديمة سبق وأن جلبها القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان بمبلغ 800 مليون درهم، كاشفا في الوقت نفسه بأن “ابن زايد” دفع لولي العهد السعودي 20 مليار دولار مقابل وعد باسترجاع الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل .

 

وقال “بدون ظل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “”:” دفع سمو الشيخ مبلغ عشرين مليار دولار من الصندوق السيادي لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان مقابل وعد منه بأسترجاع الجزر الاماراتيه المحتله من قبل ايران دون معرفة كيفية تفاصيل استرجاعها”.

وأضاف في تغريدة أخرى أن ” المستشار الخاص لسمو الشيخ محمد بن زايد السيد محمد دحلان استطاع ان يجلب منظومه امنيه اسرائيليه في مجال تجسس الاتصالات بقيمة ٨٠٠ مليون درهم وقد تبين فشل المنظومه بشكل كبير لدى جهازنا الامني ومازالت المنظومه تعمل رغم فشلها”.

وأوضح “بدون ظل” أن ” سمو الشيخ محمد بن زايد قام بشراء منظومه تجسسيه أخرى اكثر حداثه من اسرائيل مهمتها الرئيسيه التجسس على القيادات الخليجيه واثبتت نجاحها بشكل كبير وتم تسجيل محادثات كثيره كانت تعمل ضد الامارات ويعمل في المنظمه فنيين اسرائيليين بالتنسيق معنا”.

وأكد على أن ” ومن ضمن المنظومه الاسرائيليه الحديثه يتم التجسس على جميع اصحاب السمو والمعالي داخل الدوله ويتم تسجيل جميع محادثاتهم اختراق كامل”.

وشدد “بدون ظل” أنه ” كان اكثر هم لسمو الشيخ محمد بن زايد ان تعمل المنظومه الاسرائيليه داخل المملكه العربيه السعوديه وتبين بانها حققت نتائج ممتازه للغايه وهو اكثر ماكان يخيفه وتحقق له مايريد”.

وأكد “بدون ظل” بأنه سيكشف خلال الفترة القادمة وبالتفصيل عن الأسماء والأرقام التي تم رصدها والتجسس عليها من خلال المنظومة الأمنية الجديدة.