تداولت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعيّ، ً مفادها  لأي امرأة في سلطنة عُمان، لديها ابن في الخامسة عشرة من عمره.

 

ونسبت تلك الحسابات، هذه الإشاعة إلى وزير الصحة العُماني د.أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي، وهو ما نفته وزارة الصحة العُمانية، ودعت الجميع إلى تحري المصداقية عند نقل الأخبار.

 

ونوّهت وزارة الصحة بأن الرابط المذكور في الخبر يخص موضوعاً آخر تم نشره عام 2017.

 

وأصدر الوزير “السعيدي”، قراراً وزارياً بتشكيل اللجنة الوطنية للتدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض.

 

وتختص اللجنة بالمهام الآتية: اعداد السياسة الوطنية للتدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض، وإعدادا الإستراتيجيات وخطط العمل الوطنية الشاملة للتدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض، التي تتضمن دراسة الوضع الحالي لموارد وأنشطة وبرامج التدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض، والتعرف على أوجه القصور فيها وتحديد الإحتياجات والموارد المطلوبة لتحقيق وتنفيذ أنشطة التدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض بالتنسيق بين جميع القطاعات الحكومية والأهلية المعنية.

 

وتتضمن كذلك اقتراح خطة لبناء القدرات وترقية الموارد البشرية الوطنية في مجال مكافحة نواقل الأمراض. ووضع واعتماد آليات الترصد لنواقل الأمراض، بالاضاة الى وضع المعايير العلمية لاختيار وسائل التدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض كالمبيدرات وغيرها وفق نتائج الترصد الحشري والمستجدات العلمية في هذا المجال .

 

كما وتختص اللجنة بتعزيز التعاون والتكامل بين جميع القطاعات الحكومية والأهلية والمجتمعية في مجال مكافحة نواقل الأمراض ووضع أطر المتابعة والتنسيق بينها. وإعداد التقرير الوطني السنوي عن سير أعمال التدبير المتكامل لمكافحة نواقل الأمراض بالسلطنة، ووضع خطة التوعية في مجال مكافحة نواقل الأمراض بالتعاون مع الجهات الحكومية والأهلية .