الأردن يشتعل وهذا ما يحدث بـ”الدوار الرابع”.. “الملقى” يشعل النار ويضرب مطالب الشعب عرض الحائط

0

تعقدت الأزمة في أكثر وتنامى الغضب الشعبي الذي ظهر في استمرار الإضراب والتظاهر إلى الآن بـ”الدوار الرابع”، بعد أن ضرب رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي بمطالب الشعب عرض الحائط، وصرح بأنه لن يسحب مشروع قانون للضرائب يدعمه صندوق النقد الدولي مرفوع إلى البرلمان حاليا.

 

 

وأشار “الملقى” بحسب “رويترز” إلى أن رفضه لسحب مشروع القانون يأتي على الرغم من مطالب اتحادات عمالية ونقابات واحتجاجات على رفع الأسعار، مشيرا إلى أن الحكومة ستواصل مباحثاتها مع الاتحادات التي تمثل موظفي الدولة والقطاع الخاص بشأن القانون وإنها ستترك القرار للبرلمان ليقول الكلمة الأخيرة في مشروع القانون.

 

https://twitter.com/Y39143437/status/1002989451461750785

 

 

 

وأكد الأردنيون رفضهم لتصريحات “الملقى” شكلا ومضمونا معلنين استمرار إضرابهم، ونشروا أماكن التجمع والاحتجاجات.

 

 

 

https://twitter.com/SondosAshoor1/status/1002975097509072897

 

 

ولليلة الثانية على التوالي، شهدت العاصمة الأردنية عمان ومحافظات أخرى في المملكة، تتصاعد وتيرتها على نحو يثير التكهنات حول مصير حكومة الدكتور هاني الملقي التي بات مقرها في محيط الدوار الرابع بعمان، ساحة ساخنة للاحتجاج.

 

وبدأت الاحتجاجات ضد الحكومة هذه المرة من العاصمة، وليس من المحافظات كما جرت العادة، ما يعطيها زخمًا وقوة يمكنهما تهديد مصير حكومة الملقي، خصوصًا في ظل المطالب الواسعة برحيلها.

 

 

 

 

وسرت أنباء ليلة السبت، عن استقالة الحكومة خلال ساعات وتعيين وزير الداخلية الأسبق حسين المجالي خلفًا للملقي، لكن مواقع محلية نقلت لاحقًا عن الأخير قوله إنه “لا صحة لهذه الأخبار”، مؤكدًا أن “هذه الشائعات غير صحيحة على الإطلاق”.

 

ورغم محاولات قوات الأمن منع المحتجين من الوصول إلى محيط الدوار الرابع، الجمعة، نجحوا في وقت متأخر من المساء في التجمع داخل النفق أسفل الدوار، وأغلقوا الشارع أمام السيارات.

 

لكن قوات الأمن فضت الاحتجاج، فيما تعرض رجل أمن للدهس أشار مصدر أمني إلى أنه “حالته متوسطة وجرى ضبط المركبة والسائق وبوشر التحقيق”.

 

واندلعت احتجاجات أخرى، الجمعة، في مناطق أخرى من عمان، وعدد من المحافظات الأخرى.

 

وفي إربد شمال الأردن، أصیب 3 من رجال الأمن برصاص “خرطوش” على خلفیة الاحتجاجات الدائرة في لواء الطیبة، وقال مصدر أمني إن حالتهم مستقرة.

 

كما عمت الاحتجاجات محافظات الزرقاء والطفيلة والكرك ومعان ومادبا وعجلون والطفيلة.

 

وأعلن 78 عضواً في مجلس النواب ليل الجمعة السبت، عن رفضهم لمشروع قانون ضريبة الدخل، وقالوا إنه “غير صالح شكلا ومضمونا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.