كاد أن يتسبب بكارثة.. شرطة عُمان السلطانية تكشف مصير صاحب مقطع “التفحيط” الشهير

0

أعلنت شرطة عُمان السلطانية، الجمعة، القبض على صاحب مقطع “” الشهير الذي انتشر بمواقع التواصل بالأمس، وكاد الشاب قائد السيارة أن يتسبب بكارثة حقيقية.

 

وتداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”، الخميس، مقطع فيديو مروع لحادث “تفحيط” في انتهى بحادث اصطدام مروع.

 

وأعلنت الشرطة السلطانية بمحافظة “شمال الباطنة” أنها ألقت القبض على صاحب المركبة التي تم تداول مقطع التفحيط عنها في وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن لاذ بالفرار وإخفاء المركبة المستخدمة بمساعدة البعض.

 

وتابعت في منشور بحساب الشرطة السلطانية على “تويتر” رصدته (وطن) أن مساعدي السائق بالهروب يتم متابعتهم الآن والبحث عنهم لتدخلهم في ارتكاب تلك المخالفات وتعريض حياة الاخرين للخطر.

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” أمس، فقد ظهرت إحدى السيارات وهي مسرعة أثناء قيام قائدها بحركات استعراضية إلا أنه فقد السيطرة عليها لتصطدم بأحد أعمدة الإنارة، حيث تناثر بعض المرافقين لقائد السيارة خارجها، قبل أن يهرع جمع من المشاهدين نحو السيارة لإنقاذ من بداخلها.

 

يشار إلى أن قانون المرور العُماني، يصنف التفحيط كفعل مجرم، يندرج تحت مسمى قيادة السيارة بتهور، وبطريقة تشكل خطورة أو تعرض حياة الأشخاص أو أموالهم للخطر.

 

وتصل عقوبة التفحيط في السلطنة، إلى توقيف السائق مدة 48 ساعة، وحجز المركبة لحين تقديم سائقها للمحاكمة، وتتراوح الأحكام ما بين السجن 10 أيام إلى سنة كاملة، وفرض غرامة مالية تصل إلى 500 ريال، أو ما يعادل نحو 1300 دولار كحدٍ أقصى، إضافة إلى احتمال سحب رخصة القيادة مدة قد تصل إلى 3 أشهر كحدٍ أقصى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.